الرياضة / الشرق الاوسط

اليوم النصر في استراحة الباطن.. والأهلي يخشى مفاجآت الفيصلي

  • 1/2
  • 2/2

اليوم النصر في استراحة الباطن.. والأهلي يخشى مفاجآت الفيصلي

في افتتاحية الجولة الحادية عشرة لدوري المحترفين السعودي

الخميس - 2 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 01 ديسمبر 2016 مـ رقم العدد [13883]

SPORT-01-12-16-01.jpg?itok=3F-TFC52

من مواجهة سابقة بين الأهلي والفيصلي (تصوير: سعد العنزي)

الرياض: فهد العيسى

تنطلق، اليوم الخميس، منافسات الأسبوع الحادية عشرة لدوري المحترفين السعودي، حيث تقام مساء اليوم مواجهتان، تجمع الأولى بين النصر ونظيره الباطن في العاصمة الرياض، في حين يلتقي فريق الأهلي مع نظيره الفيصلي على ملعب الملك سلمان بمدينة المجمعة.
وتخطف قمة هذا الأسبوع الأنظار، حيث يلتقي فريق الشباب مع نظيره الهلال يوم غد الجمعة، في حين يخوض الاتحاد اختبارا صعبا أمام نظيره الاتفاق في مدينة جدة، فيما يلتقي القادسية مع نظيره الرائد، على أن يسدل الستار على منافسات هذه الجولة يوم السبت بإقامة مباراتين يلتقي في الأولى منها فريق الفتح مع نظيره الوحدة، فيما يحل التعاون ضيفا على نظيره الخليج.
وعودا على مواجهات هذا المساء، حيث يتطلع فريقا النصر والأهلي إلى ترميم جراحهما بعد الخسارة التي تعرض لها الثنائي في الأسبوع المنصرم، حيث تعثر النصر بخسارة غير متوقعة أمام نظيره التعاون، في الوقت الذي خسر فيه الأهلي أمام ضيفه الهلال دون أن يقدم مستوى إيجابيا يساهم في إرضاء جماهيره التي بدت غاضبة بصورة كبيرة على المستوى الباهت الذي ظهر عليه الفريق وبعض لاعبيه.
ويدخل النصر لقاء الباطن بعدما تراجع للمركز الثالث برصيد 21 نقطة، في الوقت الذي انفرد فيه فريق الهلال بالصدارة برصيد 24 نقطة، وحضر الاتحاد ثالثا باثنتين وعشرين نقطة، حيث تعرض أصفر العاصمة لخسارة غير متوقعة أمام فريق التعاون الذي لم يظهر بمستوياته طيلة الفترة الماضية.
وسيقاتل النصر هذا المساء من أجل انتزاع النقاط الثلاث من أمام ضيفه فريق الباطن وعدم قبول أي تعثر من شأنه أن يوسع الفارق بينه وبين فرق المقدمة إذا ما أراد الفريق المنافسة الجادة على لقب الدوري، خصوصا أن الفريق تنتظره مواجهتان قويتان خلال الجولتين المقبلتين، الأولى ستكون أمام الشباب، والثانية ستكون أمام غريمه التقليدي الهلال مع ختام منافسات الدور الأول.
ومن المتوقع أن يضطر الكرواتي زوران ماميتش إلى إبعاد القائد حسين عبد الغني عن قائمة فريقه في ظل عدم القناعة الفنية التي يبديها المدرب في القائد والتي ظهرت في عدة مواجهات، كان آخرها لقاء الاتحاد قبل أن يعود عبد الغني إلى القائمة الأساسية مجددا في مواجهة التعاون، إلا أنه لم يكمل المباراة حيث تم استبداله.
ولن يستفيد النصر من خدمات محترفه الباراغواياني فيكتور أيالا الموقوف بعد حصوله على ثلاث بطاقات صفراء، حيث بات أيالا أحد مفاتيح الفوز لفريقه في ظل إجادته لعب الكرات الثابتة التي ساهمت في أكثر من مواجهة في خطف النقاط الثلاث.
وستؤثر الغيابات المتعددة على فريق النصر، إلا أن إقامة المباراة على أرضه سترجح كفته الفنية على نظيره الباطن الذي تراجع أداءه كثيرا عن الفترة الأخيرة، قبل أن يستعيد جزءا من عافيته بتعادله الأخير أمام الفتح وفوز فريق الأهلي عليه بصعوبة بهدف دون رد، ويحضر الباطن حاليا بالمركز العاشر برصيد تسع نقاط.
وفي المجمعة يدخل فريق الأهلي لقاءه أمام الفيصلي وهو يبحث عن تحقيق النقاط الثلاث التي ستبدو صعبة عليه، خصوصا في ظل رغبة صاحب الأرض التعديل بعد إخفاقاته المتتالية، حيث يحضر عنابي سدير في المركز الحادي عشر برصيد تسع نقاط جاءت من انتصارين وثلاثة تعادلات، في حين خسر خمسا من مواجهاته حتى الآن، في الوقت الذي يحتل فيه فريق الأهلي المركز الرابع برصيد تسع عشرة نقطة.
ويدخل الأهلي هذا اللقاء بعد خسارته الأخيرة أمام نظيره فريق الهلال التي أشعلت الغضب الجماهيري ليس على الخسارة فحسب، بل على المستوى المتواضع الذي ظهر عليه الفريق، رغم إقامة المباراة على أرضه، وهو الأمر الذي من شأنه أن يمنح الفريق قوة إضافية.
ويدرك السويسري غروس، مدرب الأهلي، خطورة أي تعثر للفريق في مواجهة هذا المساء التي من شأنها إبعاد الفريق الأخضر عن قائمة المنافسة على المراكز المتقدمة، خصوصا في ظل تساوي الأهلي بذات الرصيد النقطي مع فرق الشباب والاتفاق.
وعلى الصعيد الفني، تبدو الأمور تميل لصالح الفريق القادم من مدينة جدة في ظل تراجع مستويات فريق الفيصلي ونتائجه السلبية التي ظلت ملازمة له منذ ست جولات، حيث خسر في خمس مواجهات، واكتفى بتعادل يتيم في الجولة قبل الماضية أمام التعاون.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا