الرياضة / سبورت 360

تعرف على المدن المرشحة لاستضافة كأس العالم 2026

استقال رئيس الاتحاد الغاني لكرة القدم، كويسي نيانتاكي، من منصبه بعد اتهامه بالحصول على رشوة مالية، في فضيحة كبرى ضربت رأس الإدارة المسؤولة عن اللعبة في البلد الإفريقي.

واعتذر نيانتاكي، التي يتولى منصب عضو مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، للرئيس الغاني نانا اكوفو-ادو وللحكومة عن ما وصفه بأنها حماقة.

وأضاف في بيان: عقب اجتماع مع اللجنة التنفيذية قررت الاستقالة من رئاسة الاتحاد الغاني لكرة القدم.

وظهر نيانتاكي، الذي يرأس الاتحاد الغاني منذ 2005 وانتخب عضوا في مجلس الفيفا في سبتمبر 2016، في فيلم داخل غرفة في أحد الفنادق وهو يتلقى رشوة قيمتها 65 ألف دولار من رجل أعمال من المفترض أنه يسعى لرعاية الدوري الغاني.

تصل مدة الفيلم الوثائقي ساعتان، ويحمل عنوان “عندما يصبح الجشع والفساد أمرا طبيعيا”، هو نتاج عمل الصحفي المتخفي أنس أريمياو أنس وعرض بشكل علني يوم الأربعاء الماضي لأول مرة منذ عرضه على السلطات الشهر الماضي.

قرار الفيفا

كما أعلن الفيفا أنه يحقق مع نيانتاكي مع إيقافه لمدة 90 يوما بشكل مؤقت، بسبب انتهاكات محتملة لميثاق اخلاقيات المؤسسة.

ويأتي الايقاف بعد يوم واحد من حل الحكومة الغانية للاتحاد المحلي للعبة، بعد ظهور مسؤولين منهم نيانتاكي في فيلم وثائقي وهم يتلقون رشوة.

ولم تتأهل غانا إلى نهائيات كأس العالم التي ستنطلق يوم الخميس المقبل في روسيا.

اقرأ المزيد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا