الرياضة / سبورت 360

الفيفا يختار بيرسيتش رجلاً لمباراة كرواتيا وإنجلترا

قبل وداع منتخب إنجلترا نهائيات كأس العالم 2018 كان هنالك تغريدات ومنشورات منتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي تمزج ما بين تحقيق منتخبي إسبانيا وألمانيا لقبي كأس العالم في عامي 2010 و2014 باقتراب “الأسود الثلاثة” من اللقب الثاني لهم في هذه النسخة.

وانتشر في وسائل التواصل الاجتماعي جملة مرتبطة بالمدرب الإسباني بيب جوارديولا ، حيث توجت إسبانيا وألمانيا باللقب عندما كان بيب جوارديولا مدرباً في برشلونة وبايرن ميونخ ، وعندما تواجد في مانشستر سيتي ظنوا أن السلسلة سوف تستمر وتتوج إنجلترا باللقب بتواجده في بلادهم.

لكن إنجلترا خسرت في نصف النهائي على يد كرواتيا وانتهت أحلام من ربطوا تتويج إنجلترا باللقب بتواجد بيب ، لكن هذه المرة ليست الأولى التي يحدث بها ذلك.

في عام 2014 ربط عشاق السامبا والكرة البرازيلية تواجد النجم ريكاردو كاكا في صفوف ساو باولو من أجل التتويج بلقب كأس العالم على أرضهم ، لكن ألمانيا أحرجتهم في نصف النهائي وفازت عليهم بسباعية.

في تلك الفترة تحدثوا عن كاكا كما يتحدثون الآن عن جوارديولا ، اللاعب البرازيلي كان في ميلان الإيطالي عام 2006 وريال مدريد الإسباني عام 2010.

اقرأ المزيد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا