الرياضة / سبورت 360

نهائي كأس العالم 2018 .. نقاط ضعف منتخب كرواتيا ومنتخب فرنسا

وصلنا إلى المرحلة الأخيرة، نهائي كأس العالم روسيا 2018، البطولة التي شهدت على العديد من الأحداث المثيرة والمفاجآت التاريخية التي ستظل ضمن تاريخ هذا البطولة العريقة طويلاً.

لن نبالغ لو أكدنا أن نهائي كأس العالم هو الحدث الأهم هذا العام، نهائي البطولة العريقة التي ينتظرها عشاق كرة  القدم كل 4 سنوات وها نحن نصل إليه بعد أسابيع عشناها مع مونديال روسيا.

وصلت كرواتيا وفرنسا إلى نهائي كأس العالم بعد مشوار رائع للمنتخبين، حتى لو لم يقدما الأداء الأفضل في البطولة ولكن في النهاية العبرة بالنتائج خصوصاً في بطولة مثل كأس العالم.

غالباً من الصعب أن ننتقد منتخب يصل إلى نهائي كأس العالم خصوصاً لو كان مشوار بلا هزيمة كرحلة فرنسا وكرواتيا في مونديال روسيا من دور المجموعات وحتى وصولهما إلى المباراة النهائية.

ولكن في رأيي لا يوجد شئ كامل وأعتقد أننا رأينا بعد نقاط الضعف في منتخبي فرنسا وكرواتيا خلال مشوارهما في كأس العالم على رغم من وصولهما إلى نهائي كأس العالم وتحقيقهما لنتائج جيدة.

هنا في هذا التقرير نتعرف على بعض نقاط ضعف منتخبي فرنسا وكرواتيا قبل لقاءهما في نهائي كأس العالم يوم الأحد القادم

نقاط ضعف منتخب فرنسا خلال كأس العالم 2018

واقعية ديشامب الزائدة

في رأيي أن أفضل أداء لمنتخب فرنسا في كأس العالم 2018، عندما تخلى المدرب ديديه ديشامب عن الواقعية الزائدة التي يستخدمها في جميع المباريات أمام منتخب الأرجنتين في ثمن نهائي المونديال عندما كان متأخراً في النتيجة في الشوط الثاني.

ظهرت فرنسا وقتها في أفضل شكل منذ بداية المونديال عندما تخلى ديشامب عن حرصه وخوفه الزائد خلال المباريات، بعد دور مجموعات ضعيف جداً للمنتخب الفرنسي.

منتخب فرنسا نجح في تسجيل 3 أهداف في شباك منتخب الأرجنتين خلال أقل من 15 دقيقة، أظهر فيه لاعبيه امكانياتهم الفنية الحقيقية بعيداً عن واقعية ديشامب التي تفرض بعض الأساليب على اللاعبين.

فقر الإبداع في وسط الملعب

أعتقد أن وسط ملعب فرنسا يعتمد على العامل البدني فقط، قوة كانتي، بوجبا وماتويدي الدفاعية والبدنية لم تعطي المساحة لوسط ملعب فرنسا للإبداع ومسنادة الثلاثي الهجومي بالشكل المطلوب.

معظم أهداف فرنسا جاءت من الأطراف أو مهارات فردية من مبابي أو جريزمان بالإضافة إلى الكرات الثابتة، ولكن ابتعد ثلاثي الوسط عن الابداع والمشاركة في الأهداف سواء بالتجسيل أو الصناعة.

نقاط ضعف منتخب كرواتيا

البداية السيئة

في اعتقادي أن جميع لاعبي منتخب كرواتيا قدموا أفضل من مستوياتهم قدموا بطولة كبيرة يستحقوا عليها الاحترام، لا أحد كان يتوقع وصول كرواتيا إلى هذه المرحلة النهائية.

ولكن هناك شئ واحد فقط سلبي في المباريات الأخيرة لمنتخب كرواتيا، وهى فقدان التركيز مع بداية المباراة، البداية السيئة نقطة ضعف منتخب كرواتيا مع بداية الأدوار الاقصائية.

كرواتيا تأخرت في النتيجة خلال الثلاث مباريات الخاصة بالأدوار الإقصائية، أمام الدنمارك في اللحظات الأولى من المباراة، وبعدها أمام روسيا وهدف شيرشيف، وأخيراً أمام إنجلترا هدف تريبير في الدقيقة السادسة.

أهداف جميعها جاءت بسبب عدم التركيز في البدايات، على الرغم من نجاح كرواتيا بعد ذلك في إعادة الأوراق والفوز، في رأيي أن كرواتيا لو نجحت في تخطي هذه العقبة وعلاجها أمام فرنسا سيكون لها شأن كبير في المباراة النهائية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا