الرياضة / سبورت 360

مارتينيز يكشف عن نواياه ضد منتخب إنجلترا

  • 1/2
  • 2/2

سبورت 360 عربية – تستمر الشائعات والأكاذيب الرياضية والكروية بالسير في أروقة مواقع التواصل الاجتماعي ، وفي كل يوم نرى كذبة جديدة من تصريح لزلاتان إبراهيموفيتش مثلاً أو شيء من هذا القبيل في تويتر وفيس بوك وإنستجرام وباقي مواقع التواصل الاجتماعي.

ومع تألق منتخب بلجيكا في نهائيات كأس العالم 2018 بإقصائه منتخب البرازيل والوصول إلى نصف النهائي وحتى قبل ذلك بأعوام انتشرت صورة غريبة نوعاً ما لغلاف صحيفة “هيت لاتست نيوز” ، وعلق الكثير في تلك المواقع بجملة واحدة مكررة جاء فيها “صحيفة بلجيكية تتوقع تألق أربعة عشر لاعباً بلجيكياً في عام 2002”.

jornal

وضمت صورة الغلاف نجوم منتخب بلجيكا في الوقت الحالي وهم إدين هازارد وكيفن دي بروين وروميلو لوكاكو وفينسنت كومباني ودريس ميرتينز وموسى ديمبلي  وسيمون مينيوليه وإكسل فيتسل وتيمي سيمونز وكيفن ميراليس وجوالييم جيليت وسيباستيان بوكونيولي وكريستيان بينتيكي ونيكولاس لامبايرتس.

سبورت 360 عربية بدأ البحث عن صحة هذه الصورة تزامناً مع نشر الموقع الرسمي لبطولة كأس العالم داخل صفحة المباراة معلومة جاء فيها صورة الغلاف مع جملة ” جريدة “Het Laatste Nieuws” ظهرت اليوم بغلاف رائع يظهر مدى قدرة منتخب بلجيكا على تحقيق حلم الملايين بنيل اللقب العالمي.كما نشر مقال بداخل الجريدة صورا لنجوم بلجيكا عندما كانوا صغارا على غرار هازار ودي بروين ولوكاكو.

وبعد البحث وجدنا خبراً في صحيفة “جلوبو سبورت” البرازيلية ذات المصداقية العالية وواسعة الانتشار جاء عنوانه “التنبؤ المذهل حول الجيل البلجيكي مزيف” – (الخبر من صحيفة جلوبو).

ويرى كاتب الخبر أن تنبؤ تألق 14 لاعباً مراهقاً ليكونوا جيلاً متالقاً في منتخب بلجيكا وتؤكد ذلك بعد عقدين من الزمن لا تبدو صحيحة”.

bel

وكشفت الصحيفة البرازيلية عن سر غلاف الصحيفة ، حيث أن القصة الحقيقية تضمن نشر الصحيفة البلجيكية تقريراً عبر عددها في عام 2013 ، وكان يتحدث عن حياة اللاعبين وكيف كانوا يعيشون وهم أطفالاً.

ويستعد منتخب بلجيكا الآن لمواجهة منتخب فرنسا الثلاثاء القادم ضمن الدور نصف النهائي من بطولة كأس العالم 2018 المقامة في روسيا ، ومع اقتراب المباراة يجب معرفة القصة الحقيقة لواحدة من أشهر الأكاذيب الرياضية.

اقرأ المزيد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا