الرياضة / المصرى اليوم

الهمّة يا أبطال.. أفريقيا للكبار

اشترك في اخبار الرياضة و خليك في الملعب

باتت الجهة اليمنى فى الفريق الكروى الأول للنادى الأهلى، صداعا فى رأس الفرنسى باتريس كارتيرون، المدير الفنى للأهلى، فى ظل معاودة الآلام لثنائى الجهة اليمنى أحمد فتحى، ومحمد هانى، حيث يعانى فتحى، من آلام فى العضلة الأمامية، عقب تعرضه للإصابة فى مباراة الفريق الأخيرة أمام الوصل الإماراتى فى البطولة العربية، واكتفى فتحى بأداء بعض التدريبات التأهيلية خلال اليومين الأخيرين فى القاهرة، فيما يعانى محمد هانى، من إصابة حرمته هو الآخر من المشاركة فى التدريبات الأخيرة للفريق. ويبذل كارتيرون جهودا مكثفة لتجهيز بدائل لمواجهة تلك الإشكالية فى حالة تعذر لحاق الثنائى بالمباراة. ويؤدى الفريق مرانه الرئيسى مساء اليوم بملعب برج العرب، والذى سيتضح من خلاله معالم التشكيل الذى سيخوض به الأهلى المواجهة، وكان الفريق قد دخل معسكرا مغلقا لمدة 48 ساعة بداية من ظهر أمس الأربعاء، حيث فضل كارتيرون، الدخول فى معسكر مبكر للوصول باللاعبين إلى أعلى معدلات التركيز.

وحرص كارتيرون على تحفيظ لاعبيه بعض الجمل التكتيكية الهجومية والدفاعية خلال التدريبات، وأوقف المران أكثر من مرة للتشديد على لاعبيه بضرورة العودة للخلف حال فقدان الكرة وعدم ترك الفرصة لفريق الترجى الاستفادة من الهجمات المرتدة التى يمتازون بتنفيذها بدرجة عالية جداً. وعقد كارتيرون، جلسة مع لاعبيه، مساء أمس، شاهدوا خلالها ملخصا لمباريات فريق الترجى الأخيرة، للوقوف على نقاط الضعف والقوة به للاستفادة منها خلال المواجهة، وكذلك مشاهدة ملخص للأخطاء التى وقع فيها لاعبوه خلال مباراة الوصل الإماراتى الأخيرة، والسعى للتخلص منها خلال المباراة المقبلة وعدم تكرارها. ورغم اطمئنان الجهاز الفنى على حالة محمد الشناوى وتماثله للشفاء من الإصابة التى لحقت به أمام الوصل الإماراتى، إلا أن الجهاز الفنى لا يزال متحيرا من أمره، ولم يستقر على الحارس الذى سيحرس عرين الأهلى فى تلك المواجهة، حيث تشتعل المنافسة بين الثنائى إكرامى والشناوى. من ناحية أخرى، وصلت بعثة الفريق الأول لكرة القدم بنادى الترجى التونسى برج العرب، أمس الأربعاء، على متن طائرة خاصة، استعدادًا للمواجهة، وطلب مسؤولو الترجى زيادة التأمين على البعثة، وكذلك على الجماهير التى وصلت من تونس لمؤازرة الفريق فى مهمته. وأبلغ مسؤولو الترجى، نظراءهم فى ملعب برج العرب، برغبتهم فى إضفاء السرية على المران الرئيسى الذى سيؤديه الفريق الليلة، والالتزام بتعليمات الاتحاد الأفريقى، والتى تقضى بحضور وسائل الإعلام أول ربع ساعة فقط فى المباراة، والانصراف بعدها، على أن تكون التدريبات مغلقة على الجهاز الفنى للترجى واللاعبين فقط، وعدم السماح لأى أشخاص آخرين بالتواجد داخل الاستاد مهما كانوا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا