الرياضة / الشرق الاوسط

السعوديون ينتظرون استضافة الدرعية أبرز سائقي الـ«فورمولا» في العالم

  • 1/2
  • 2/2

السعوديون ينتظرون استضافة الدرعية أبرز سائقي الـ«فورمولا» في العالم

تشهد منتصف الشهر المقبل افتتاح الموسم الخامس من بطولة «فورمولا إي»

السبت - 23 شهر ربيع الأول 1440 هـ - 01 ديسمبر 2018 مـ رقم العدد [ 14613]

sport-011218-a.jpg?itok=ft-WgR3Z

السعوديون سيكونون على موعد مع منافسة مثيرة لأبطال الـ«فورمولا» خلال سباق «فورمولا إي - الدرعية» منتصف الشهر المقبل («الشرق الأوسط»)

الرياض: طارق الرشيد

ينتظر السعوديون بشغف افتتاح الموسم الخامس من «فورمولا إي» خلال سباق السعودية للـ«فورمولا إي - الدرعية»، حيث تحظى رياضة السيارات باهتمام وشغف كبيرين بين أبناء المملكة؛ لامتلاكهم مخزوناً وافراً من الإرث في سباقات الرالي والسحب، وغيرها من أشكال رياضة السيارات. ويمثل الحدث لحظة فارقة في تاريخ الرياضة السعودية، من استقبال الفرق العالمية إلى التغطية التلفزيونية العالمية، ومن خلال استضافة سباقات «فورمولا إي» في الدرعية، سيزداد الحماس لرياضة السيارات والتقنيات المستدامة؛ لتضع بصمة قيّمة في المشهد العام للمملكة، وتقدم أوراق اعتمادها كوجهة رياضية مفضلة. وستشهد مدينة الدرعية التاريخية منتصف الشهر المقبل افتتاح الموسم الخامس من هذه البطولة، حيث ستهدر محركات سيارات الجيل الثاني من سيارات الـ«فورمولا إي»Gen 2) ) على حلبات مدينة الدرعية التاريخية، وهي المدينة المدرجة في قائمة مواقع التراث العالمي لمنظمة يونيسكو، والواقعة في ضواحي العاصمة السعودية الرياض، وهو الحلم الذي بات حقيقة يلمسه جميع السعوديين باستضافة البطولات الكبرى، وبعوائد تتجاوز حدود الرياضة، وتضفي تأثيراً إيجابياً على المجتمع المحلي.
وحرصت العائلات السعودية والشباب والفتيات، وكذلك المقيمون على أراضيها على شراء تذاكر البطولة عبر الموقع الإلكتروني المخصص لشراء التذاكر، كما وصلت طلبات الشراء من دول أوروبية ومن أخرى عربية لحضور هذه الفعاليات الشيقة، حيث يعمل السعوديون منذ توقيع عقود الاستضافة على إحداث الإضافات في سلسلة الأحداث الرياضية التي ستغير قواعد اللعبة، وتضفي عليها طابعاً خاصاً بنكهة عربية خليجية سعودية.
وتضم الفرق المشاركة في سباق «السعودية» لـ«فورمولا إي - الدرعية» 11 فريقاً، بداية بـ«إنفجن فيرجين ريسنج» من المملكة المتحدة، وشارك هذا الفريق في السباقات منذ الموسم الأول لـ«فورمولا إي»، وتعاون مع «أودي» بعد الشراكة التي عقدت بين «دي إس أوتوموبيلز» والفريق المنافس «تيكيتا»، وسيستخدم نظام نقل الحركةe - Tron FE05» » من «أودي» في سيارات الجيل الثاني من سيارات الـ«فورمولا إي»Gen 2) ). وسيشارك السائقان سام بيرد البريطاني، وروبن فرينجنز الهولندي في سباقات هذا الموسم.
ومن ألمانيا، فريق «إتش دبليو إيه رايس لاب»، حيث يشارك هذا الفريق الجديد التابع لـ«مرسيدس» للمرة الأولى في سباقات هذا العام، وسيكون فريق «إتش دبليو إيه» بمثابة خطوة أولى، قبل دخول «مرسيدس» بشكل رسمي إلى البطولة العام المقبل. ويتعاون الفريق بشكل وثيق مع قسم الأداء «إيه إم جي» لدى «مرسيدس» في بطولات أخرى مثل «سباقات الطواف الألمانية» و«فورمولا3». وسيستخدم الفريق نظام الحركة VFE05 من «فينتوري»، في حين سيتولى بطل «سباقات الطواف الألمانية» جاري بافيت، وسائق «مكلارين» في سباقات «فورمولا1» ستوافيل فاندورن قيادة السيارات.
ويأتي فريق «جيوكس دراجون ريسنج» من الولايات المتحدة الأميركية، الذي تأسس عام 2007 ويتخذ من لوس أنجليس مقراً له، وشارك خلال مسيرته في سلسلة منافسات «إندي كار» حتى عام 2014، حيث ساهم في تأسيس بطولة «فورمولا إي». وفاز الفريق حتى الآن مرتين بالبطولة. ويتم تزويد سيارات فريق «جيوكس دراجون ريسنج» بأنظمة حركة «EV – 3» من «بينسكي» وسيقودها الألماني ماكس جانتر، والأرجنتيني خوسيه ماريا لوبيز.
ويدخل اليابانيون لهذه البطولة بفريق «نيسان إي دامز»، حيث تنضم «نيسان» إلى تحديات «فورمولا إي» هذا العام بعد انسحاب شريكها «رينو» للتركيز على بطولة «فورمولا1». وستتعاون «نيسان» مع فريق «دامز» الفرنسي لسباق السيارات، الذي يتمتع بخبرة واسعة في الكثير من بطولات «فورمولا». وقام الفريق بتطوير نظام الحركة IM01 لسيارات الجيل الثاني الخاصة به، التي سيقودها التايلاندي أليكسندر ألبون والسويسري سيباستيان بويمي.
ويراهن الفريق الإنجليزي «باناسونيك جاكوار ريسنج» على خبرته الطويلة بعد تاريخ طويل من المشاركة في سباقات «فورمولا1»، دخلت شركة «جاكوار» منافسات «فورمولا إي» عام 2016، لتصل إلى منصة الفائزين في سباق هونج كونج في موسم 2017 - 2018. وبالاستناد إلى الخبرة الواسعة في مجال كفاءة استهلاك الطاقة التي تتمتع بها «باناسونيك»، قام الفريق بتطوير نظام الحركة «جاكوار1 النمط3» للسيارات، التي سيتولى قيادتها البرازيلي نيلسون بيكيت جونيور، والنيوزيلندي ميتش إيفانز، الذي شارك في عدد من سباقات «فورمولا إي» من قبل.
بينما يمثل الفرنسيين فريق «فينتوري فورمولا إي موناكو»، وهو أحد الفرق المؤسسة لبطولة «فورمولا إي»، والذي يرتبط بمصنع سيارات «فينتوري» الكهربائية الفاخرة في موناكو. ويستعد الفريق للمشاركة في الموسم الخامس، حيث يستفيد من نظام الحركة «FE05» من «فينتوري» لسيارات السباق الخاصة به. وتعاون الفريق هذا العام مع سائق سيارات «فورمولا1» البرازيلي الأسطوري فيليب ماسا، والسويسري إدواردو موراتارا.
وبألقابه المتعددة يطمح الفريق الإنجليزي «إن آي يو فورمولا إي»، الذي فاز ببطولة السائقين في الموسم الافتتاحي من بطولة «فورمولا إي» عام 2014، على يد نيلسون بيكيت جونيور. وسيقود البريطاني أوليفر تيرفي، والإيطالي لوكا فيليبي سيارات الفريق هذا العام. ونظراً لمشاركته في هذه السباقات منذ انطلاقها عام 2014، يتمتع الفريق بخبرة واسعة في تخصيص سياراته لسباقات «فورمولا إي»، حيث سيتم تزويدها هذا العام لنظام الحركة «إن آي يو سبورت004».
ويطمح الفريق الهندي «ماهيندرا ريسنج» بترك بصمة مميزة بعد المشاركة في الكثير من فئات سباقات «موتو جي بيه» للدراجات النارية، قرر الفريق دخول مجال «فورمولا إي» عام 2014، ليكون واحداً من الفرق المؤسسة لهذه البطولة. وهو الفريق الهندي الوحيد الذي شارك بسباقات «فورمولا إي». وسيقوم الفريق هذا العام بتزويد الجيل الثاني من سيارات الـ«فورمولا إي»Gen 2) ) بنظام الحركة M5Electro من «ماهيندرا»، وتعاقد مع البلجيكي جيروم دامبروزيو والسويدي فيلكس روزنكوفيست والألماني نيك هيدفيلد لقيادة السيارات.
ويدخل الفريق الألماني الآخر «بي إم دبليو أندريتي موتور سبورت» بتقنية جديدة بعد مشاركته المتعددة مع فريق السباقات الأميركي، الذي فاز ببطولة «إندي كار» أربع مرات بالإضافة إلى بطولات أخرى، للمشاركة في «فورمولا إي». وتم تزويد سياراتهم التي سيقودها البريطاني أليكساندر سيمز والبرتغالي أنتونيوو فيلكس دا كوستا، بنظام حركة «IFE.18» من «بي إم دبليو».
ويعول الصينيون على فريقهم «دي إس تيكيتا» بمزاحمة الفرق العالمية الأخرى بعدما انفصل مصنع السيارات الفرنسي «دي إس أوتوموبيل» عن فريق «فيرجن ريسنج» وانضم إلى فريق «تيكيتا» الصيني، ليشكلا فريق «دي إس تيكيتا». وطورت «دي إس أوتوموبيل» نظام الحركة «E - Tense FE 19» لسياراتها، التي سيقودها هذا الموسم نجما سباقات «فورمولا إي» المخضرمان أندريه لوتيرير الألماني، وبطل «فورمولا إي» لعام 2018 الفرنسي جان - إريك فيرغن.
وأخيراً، فريق «أودي سبورت آبت شيفلر» الألماني، حيث شاركت «أودي» في منافسات «فورمولا إي» منذ انطلاقها وبدأت بتطوير أنظمة الحركة في الشركة في عام 2015، وقامت هذا العام بتزويد سياراتها بنظام نظام نقل الحركة e - Tron FE05»»، الذي يستخدمه أيضاً فريق «إنفجن فيرجن ريسنج»، وسيشارك الألماني دانييل آبت والبرازيلي لوكاس دي غراسي، في السباقات، حيث شاركا مع الفريق منذ انطلاق البطولة.

السعودية رياضة سعودية الفورمولا واحد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا