الرياضة / الشرق الاوسط

السلبية تسيطر على ودية الأخضر وكوريا الجنوبية

  • 1/2
  • 2/2

السلبية تسيطر على ودية الأخضر وكوريا الجنوبية

الشمشون أهدر ضربة جزاء... وغياب المهاجم الصريح يقلق المنتخب السعودي

الثلاثاء - 24 شهر ربيع الثاني 1440 هـ - 01 يناير 2019 مـ رقم العدد [ 14644]

sport-010119-1.jpg?itok=7yiljrGD

جانب من مباراة السعودية وكوريا الجنوبية الودية (الاتحاد السعودي لكرة القدم)

الرياض: طارق الرشيد

تعادل المنتخب السعودي سلبياً مع المنتخب الكوري الجنوبي في آخر مبارياته التجريبية الإعدادية لنهائيات كأس آسيا، وجاءت بداية اللقاء بأفضلية سعودية بالسيطرة على منطقة المناورة واتضحت الخطورة السعودية منذ دقائق المباراة الأولى بعدما أطلق سالم الدوسري قذيفة من على مشارف منطقة الجزاء اعتلت العارضة بقليل، وجاء الرد من الكوريين وحاول هوانغ هيشان أن يباغت محمد العويس حارس مرمى الأخضر السعودي لكن تسديدته مرت بجوار القائم، وفي ظل التكتل الدفاعي الكوري وصعوبة اختراق عمقهم الدفاعي صوب عبد العزيز البيشي كرة بعيدة المدى مرت بسلام، وانطلق ياسر الشهراني من الجهة اليسرى وحول كرة عرضية مثالية لفهد المولد الذي صوبها مباشرة لكنها اصطدمت بالدفاع الكوري وتحولت لركلة زاوية.
وفي الربع ساعة الأخير من هذا الشوط أحكم السعوديون سيطرتهم المطلقة على مجريات اللقاء، وحاصروا الكوريين داخل ملعبهم، وأنقذ كيم سيونغ يو الحارس الكوري مرمى منتخب بلاده من هدف سعودي محقق بعدما تصدى لتسديدة فهد المولد الخطرة بعد مرور النصف ساعة الأولى من عمر المباراة، ومن هجمة مرتدة منظمة كاد هوانغ يو أن يزور الشباك السعودية لكن تسديدته مرت بسلام على مرمى محمد العويس الذي لم يتعرض لأي اختبار حقيقي، وفي الطلعة الهجومية السعودية الأخيرة في هذا الشوط حاول ياسر الشهراني التسديد من خارج منطقة الجزاء لكن كرته مرت بجوار القائم.
وحاول الكوريون مباغتة السعوديين مع مطلع شوط المباراة الثاني واندفعوا للمناطق الأمامية ولم يوفق محمد البرك في التعامل مع كرة في الخطوط الخلفية، وكاد أن يرتكب خطأ فادحا لكن كرته مرت بجوار القائم وتحولت لركلة زاوية كورية، ومن هفوة دفاعية سعودية خطف هوانغ يو كرة من بين متوسط الدفاع وتوغل داخل منطقة الجزاء لكنه صوب بعيداً عن المرمى، وتعرض محمد العويس لإصابة بعد احتكاكه مع المهاجم الكوري توقف معها اللعب كثيراً قبل أن يتماثل للشفاء ويعود لإكمال المباراة مع بقية زملائه اللاعبين.
ولم يستطع الأرجنتيني خوان بيتزي المدير الفني للأخضر السعودي في الربع ساعة الأول من شوط المباراة الثاني الوصول لمرمى المنتخب الكوري، بسبب الضغط على حامل الكرة الذي اعتمد عليه الكوريون وعدم السماح للدفاع السعودي ببناء الهجمات، وهو ما أفقد السعوديين أهم الأسلحة التي يعتمد عليها الأرجنتيني في الاستحواذ على الكرة، وتحركت الأوراق السعودية ودفع بيتزي بأولى أوراقه وأشرك محمد الصيعري لتفعيل النواحي الهجومية، ومرر عبد العزيز البيشي كرة خطرة رائعة لزميله هتان باهبري لكن الأخير تردد ما بين التسديد والتمرير وانتهت خطورة هجمة سعودية واعدة.
وشكلت الهجمات المرتدة الكورية خطورة بالغة على مرمى محمد العويس لتقدم السعوديين لمناطقهم الأمامية لكن دون فاعلية، وأبعد محمد آل فتيل المدافع السعودي كرة في اللحظة الأخيرة من أمام الهجوم الكوري، وعلى الرغم من تحسن أداء الأخضر السعودي واستحواذهم على منطقة المناورة فإن الخطورة ظلت غائبة عن مرمى سيونغ يو الحارس الكوري، وفي الثلث ساعة الأخير استغنى بيتزي عن هتان باهبري ودفع باللاعب عبد الرحمن غريب، وتدخل ياسر الشهراني في الوقت المناسب وأنقذ منتخبه من هدف محقق بعدما أبعد كرة خطرة قبل وصولها لكيم مون المهاجم الكوري.
وحاول السعوديون فك التكتلات الكورية بالتمريرات القصيرة بين أقدام اللاعبين على الطرفين الأيمن والأيسر إلا أن الكرة ظلت بعيدة عن المرمى الكوري، ومن هجمة كورية متبادلة صوب كي سيون من داخل منطقة الجزاء لكن كرته لامست الشباك الجانبية لمرمى الأخضر السعودي، وفي الربع ساعة الأخير من عمر اللقاء، هبط رتم المباراة بشكل عام وانحصر اللعب في منتصف الملعب مع أفضلية سعودية بالاستحواذ على منطقة المناورة، وحاول عبد العزيز البيشي مباغتة الحارس الكوري وصوب كرة من خارج منطقة الجزاء تصدى لها سيونغ يو على مرتين.
ودفع بيتزي بورقة هجومية جديدة وأشرك يحيى الشهري بديلاً عن سالم الدوسري، وقبل نهاية اللقاء بـ10 دقائق تحصل الكوريون على ركلة جزاء بعد تعرض كيم مون لإعاقة من محمد العويس داخل منطقة الجزاء، نفذها هيونغ يو بعيداً عن المرمى، وأشرك بيتزي ورقة فينة جديدة في خط المنتصف ودفع بعبد الله الخيبري بديلاً عن حسين المقهوي، وتعرض ياسر الشهراني لإصابة في الدقيقة الأخيرة من المباراة لم يستطع بسببها إكمال اللقاء، وحل حمدان الشمراني بديلاً عنه.

السعودية كرة القدم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا