الارشيف / الرياضة / الشرق الاوسط

الشرطة تطلب مراجعة أدلة الفساد في الكرة الإنجليزية

  • 1/2
  • 2/2

الشرطة تطلب مراجعة أدلة الفساد في الكرة الإنجليزية

ضحايا «ديلي تليغراف» يواصلون السقوط.. آخرهم مساعد مدرب ساوثهامبتون

السبت - 29 ذو الحجة 1437 هـ - 01 أكتوبر 2016 مـ رقم العدد [13822]

1475249740182303000.jpg?itok=p9BWm_Xp

إيريك بلاك آخر ضحايا ادعاءات الفساد («الشرق الأوسط})

لندن: «الشرق الأوسط»

ذكرت صحيفة «ديلي تليغراف» البريطانية، أمس، أن الشرطة طلبت الاطلاع على نصوص تتعلق بتحقيقات في مزاعم فساد بكرة القدم في إنجلترا قبل تسليمها للاتحاد الإنجليزي للعبة. وقالت الصحيفة إنها لا تزال تنوي منح الاتحاد الإنجليزي «النسخ المعنية»، لكنها أشارت في بيان إلى أن «الشرطة طلبت مراجعة المعلومات أولا. ويعرف ذلك اتحاد اللعبة ورابطة الدوري الممتاز».
وتأتي هذه التطورات بعد أن انضم مساعد مدرب نادي ساوثهامبتون، إيريك بلاك، إلى لائحة ضحايا صحيفة «ديلي تليغراف» التي تسببت قبل أيام معدودة باستقالة سام ألاردايس من تدريب المنتخب الإنجليزي بعدما كشفت عن تورطه بأعمال رشوة.
وكشفت «ديلي تليغراف» عن أن بلاك اقترح بأن مبلغ 2000 جنيه إسترليني قد يقنع أحد زملائه في ناد آخر بتزويد شركة متخصصة بتمثيل اللاعبين، بمعلومات عن بعض لاعبيه. ويمنع الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم مدفوعات مالية من هذا النوع، ويشدد على ضرورة أن يزوده مسؤولو الأندية مثل بلاك بأي اختراقات محتملة للقوانين.
وقامت الصحيفة بإعلام ساوثهامبتون بأنها ستنشر تحقيقا عن بلاك الذي عين هذا الصيف مساعدا للمدرب الفرنسي كلود بويل، دون أن تعطيه مزيدا من التفاصيل، بحسب البيان الذي أصدره النادي قبل نشر التقرير، قائلا فيه: «اعلم نادي ساوثهامبتون اليوم (أول من أمس) من قبل ديلي تلغراف بأنه، وكجزء من التحقيقات التي تجريها الصحيفة، سيذكر اسم مساعد مدرب الفريق الأول إيريك بلاك في تقرير سينشر في عدد (الجمعة)».
وأشار ساوثمبتون إلى أنه طالب الصحيفة بأن ترسل له تفاصيل التقرير، لكنها رفضت ذلك، مضيفا: «لقد اتصلنا اليوم (أول من أمس) بالاتحاد الإنجليزي ورابطة الدوري الممتاز، ونعتزم العمل عن كثب مع الطرفين فيما يخص هذه المسألة عندما تصبح الوقائع أكثر وضوحا»، مؤكدا التزامه بالتحقيق في كل قضية تتعلق بشكل مباشر أو غير مباشر بالنادي وموظفيه.
وكان نادي برانسلي الذي يلعب في الدرجة الأولى، أقال الخميس مساعد المدرب تومي رايت نتيجة ورود اسمه في تحقيق آخر لصحيفة «ديلي تليغراف» التي تسببت في أوائل الأسبوع الماضي في استقالة ألاردايس بعدما نصح صحافيين زعموا بأنهم رجال أعمال من شرق آسيا يملكون وكالة وهمية مختصة بعقود اللاعبين، بكيفية الالتفاف على القوانين. ونشرت «تليغراف» شريط فيديو يظهر ألاردايس وهو يقول إنه بالإمكان الالتفاف على القانون الذي يمنع أن تكون حقوق عقود اللاعبين مملوكة من طرف ثالث غير اللاعب والنادي. ووافق ألاردايس على السفر إلى سنغافورة وهونغ كونغ بصفته سفيرا لمؤسستهم الوهمية مقابل الحصول على مبلغ 400 ألف جنيه إسترليني (519 ألف دولار، 461 ألف يورو). كما انتقد ألاردايس في الفيديو قرار الاتحاد الإنجليزي بإعادة بناء ملعب ويمبلي، وسخر من سلفه روي هودجسون. وذكرت‭‭ الصحيفة أن ثمانية من المدربين الحاليين والسابقين حصلوا على رشا أو أموال بطرق غير قانونية نظير انتقالات لاعبين. ولم يتخذ الاتحاد الإنجليزي أي إجراء بانتظار تزويده بالمعلومات كافة التي تملكها الصحيفة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا