الارشيف / الرياضة / مكة

شعار مدربين: خبص تطرد محملا بالأموال

لا تزال الأندية السعودية وإداراتها فريسة سهلة أمام وكلاء المدربين الذين يجرونها تدريجيا نحو دفع الشرط الجزائي، ليظفروا بالغنيمة الكافية نتيجة معرفتهم بسهولة إقالة المدربين في الدوري السعودي، فيما أظهر الشارع الرياضي المحلي خلال الفترة الماضية عددا من المدربين في صور شتى بحثا عن الإقالة من خلال فرض تخبطات واضحة في الفريق وطريقة أدائه من مباراة لأخرى.

1 خورخي داسيلفا

حضر للنصر في تجربته الثانية منتصف موسم 2014/ 2015 وحقق معه بطولة الدوري، لكن مع بداية الموسم التالي بدأ يتخبط في قراراته التي كان أولها في فترة الاستعدادات حينما أخر بداية تدريبات الفريق إلى بعد عيد الفطر رغم قرب موعد مباراة كأس السوبر أمام الهلال فتم إعفاؤه بعدها.

2 فرانك ريكارد

تسلم المدرب الهولندي فرانك ريكارد لتدريب المنتخب الأول عام 2011 بمبلغ عال، إضافة إلى شرط يصل إلى نحو 90 مليون ريال، وبعد فترة من قيادته للأخضر ظهرت بعض علامات التعجب على عمله، إضافة إلى عدم حضوره للسعودية بشكل كبير ما فسره البعض ببحثه عن الإقالة للحصول على مبلغ الشرط الجزائي العالي، وهذا ما حدث، حيث أقيل عام 2013 بعد سلسلة من الإخفاقات.

3 كارل ياروليم

تولى التشيكي كارل ياروليم تدريب الأهلي موسم 2013، وحقق معه نجاحات من بينها منافسته على بطولة الدوري حتى الجولة الأخيرة، ووصوله إلى نهائي دوري أبطال آسيا، إلا أنه سعى لمغادرة الفريق في ظل تمسك الإدارة به، ثم ظهر الأهلي متراجعا ومتخبطا مما جعل المدرب متهما بالبحث عن الرحيل إلى الغرافة القطري تحديدا.

4 لورينت ريجيكامب

قاد المدرب الروماني ريجيكامب فريق الهلال إلى وصافة دوري أبطال آسيا موسم 2014، ووصافة كأس ولي العهد ثم أدخل الأزرق في نفق الإخفاقات المخيبة حتى أجبر الإدارة على إقالته وطار بقيمة الشرط الجزائي الذي تغنت به الصحف الرومانية ووصفته بالمبلغ الضخم.

5 جوستافو ماتوساس

أقال فريق الهلال أخيرا مدربه الأوروجوياني ماتوساس نتيجة عدم الرضا على القرارات الغريبة التي ظل يتخذها حسب وصف رئيس النادي الأمير نواف بن سعد الذي صرح بشكه في أن ماتوساس كان يبحث عن الإقالة لتلقيه عرضا من المكسيك.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا