الارشيف / الرياضة / المصرى اليوم

إنتر ميلان لا يعرف الفوز بدون «البرتغالي» (تقرير)

قبل بداية الموسم بأسبوعين، قررت إدارة إنتر ميلان إقالة المدرب الإيطالي روبيرتو مانشيني والاستعانة بالهولندي فرانك دي بور، وذلك بسبب سوء أداء ونتائج الفريق الإيطالي في فترة الإعداد، في خطوة ظهرت صحيحة من وجهة نظر جماهير الفريق الإيطالي.

وبعد وصول فرانك دي بور، قرر النادي الإيطالي تدعيم الفريق ببعض اللاعبين، وعلى رأس هؤلاء كان البرتغالي جواو ماريو، لاعب سبورتنج لشبونة السابق وحامل لقب يورو 2016 مع المنتخب البرتغالي، في صفقة كلفت النادي الإيطالي 40 مليون يورو بالإضافة إلى 5 ملايين يورو كمتغيرات.

تأثير البرتغالي:

قيمة الصفقة أثارت الجدل حول قدرة اللاعب على المساهمة في الصعود بأداء إنتر ميلان، ولكن بعد ثلاث مباريات فقط من ظهوره، نجح جواو ماريو في أن يصبح عنصر أساسي للفريق الإيطالي، وربما مطلب أول لجمهور النيراتزوري.

وظهر إنتر ميلان هذا الموسم في 8 مباريات كتالي: 6 مباريات بالدوري الإيطالي ومباراتين في الدوري الأوروبي.

ولم يعرف إنتر ميلان كيفية الفوز حتى الآن في الموسم الحالي، سوى في المباريات التي شارك بها جواو ماريو فقط، فكانت أول مشاركة للبرتغالي أمام فريق بيسكارا، وانتهت بفوز إنتر ميلان بنتيجة «2-1»، وشهدت عودة فريق إنتر ميلان بالنتيجة بعد التأخر بهدف.

وجاء ثاني انتصار هذا الموسم للإنتر أمام يوفنتوس بنتيجة «2-1» أيضًا، وبمشاركة جواو ماريو منذ البداية كلاعب وسط، وجاء ثالث انتصار لفريق دي بور أمام إيمبولي بنتيجة «2-0».

ومنذ غياب جواو ماريو عن الفريق بسبب الإصابة، شهد إنتر ميلان تعادل مع بولونيا «1-1»، على أرضه باستاد جوزيبي مياتزا، ثم هزيمة مفاجئة أمام سبارتا براج بثلاثيه، ليتذيل الفريق قاع ترتيب مجموعته بالدوري الأوروبي.

ماريو وبانيجا وميديل:

«قيل لي أن جواو ماريو قادر على اللعب ضد روما يوم الأحد، ولذلك قمت باستدعائه للمنتخب»..

جواو ماريو استطاع سريعًا أن يترك انطباع قوي لدي جماهير ومدرب إنتر ميلان، الذي يأمل بأن يكون اللاعب جاهز بشكل كافي لمباراة روما غدًا الأحد بالدوري الإيطالي على استاد الأوليمبكو، وكذلك الحال لدي مدرب المنتخب البرتغالي الذي قرر استدعاء اللاعب لمعسكر المنتخب، رغم غيابه الأسبوع الماضي بسبب الإصابة.

نجح جواو ماريو في الثلاث مباريات التي اشترك خلالهم مع إنتر ميلان في صناعة 7 فرص، منهم أربعة أمام يوفنتوس، وصناعة هدف أمام إيمبولي، ونجح في القيام بـ8 تدخلات دفاعية والخروج بنسبة 86% من التمريرات الصحيحة.

الجدير بالذكر أيضًا أن مرمى إنتر ميلان كان قد تلقى 4 أهداف في مباراتين بدون جواو ماريو.

صاحب الـ23 عامًا أوضح بالثلاث مباريات الماضية مع الإنتر تمتعته بذكاء كروي واعتماده على كرة «السهل الممتنع»، التي سهّلت عليه عملية التأقلم مع ميديل وبانيجا، ومزيد من دقائق المشاركة والمباريات في المستقبل للاعب المنتخب البرتغالي قد توفر له مقعد بالصف الأول لنجوم أوروبا.

يذكر أن جواو ماريو يشارك مع إنتر ومن قبله مع سبورتنج لشبونة في مركز لاعب وسط صريح أو لاعب وسط مهاجم، وهو مركز مغاير لما ظهر به اللاعب مع المنتخب البرتغالي بالمباريات الماضية أو ببطولة أمم أوروبا الماضية، حيث ظهر كلاعب وسط أيمن أو أيسر.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة اخبار الدوريات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا