الارشيف / الرياضة / المصدر اونلاين

ليفربول يتقدم للمركز الثاني وتشيلسي يعود للانتصارات

 تعافى ليفربول من بداية سيئة ليفوز 2-1 على سوانزي سيتي ويتقدم للمركز الثاني في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم وعاد تشيلسي إلى طريق الانتصارات بتغلبه 2-صفر على هال سيتي.

 

وبعد تفوق سوانزي في الشوط الأول والتقدم بهدف ليروي فير كان ليفربول في موقف مختلف بعد استئناف اللعب وحصد النقاط الثلاث بفضل هدف متأخر لجيمس ميلنر من ركلة جزاء.

 

وانتصر ليفربول - الذي أدرك له روبرتو فيرمينو التعادل في الدقيقة التاسعة من الشوط الثاني - في خمس من أول سبع مباريات ويملك 16 نقطة متأخرا بنقطتين عن مانشستر سيتي المتصدر الذي يخرج يوم الأحد لمواجهة توتنهام هوتسبير صاحب المركز الثالث (14 نقطة).

 

وقال يورجن كلوب مدرب ليفربول للصحفيين "كان يمكننا تقديم أداء أفضل في الشوط الأول. ليس من المسموح أن نقبل تقديم أداء سيء."

 

وأضاف "حتى عندما تمر بيوم سيء فعليك أن تكافح ضد البداية في هذه المباراة.. يجب أن تعود إلى المباراة."

 

وكان تشيلسي الذي خسر مرتين متتاليتين أمام ليفربول وارسنال متعادلا بدون أهداف لمدة ساعة مع هال قبل أن يسجل ويليان ودييجو كوستا هدفين من تسديدتين رائعتين ليتقدم فريق المدرب أنطونيو كونتي إلى المركز السادس برصيد 13 نقطة.

 

ويتصدر كوستا قائمة هدافي الدوري الممتاز برصيد ستة أهداف لكن دفاع تشيلسي هو من نال رضا المدرب كونتي بعد اهتزاز شباك الفريق سبع مرات في اخر ثلاث مباريات.

 

وقال المدرب الايطالي "عملنا كثيرا هذا الأسبوع. يجب علينا العثور على طريقة لنصبح أكثر تماسكا. الحفاظ على شباكنا أمر مهم للثقة."

وانتهت ثلاث مباريات أخرى بالتعادل.

 

وسجل ديميتري باييه هدفا رائعا ليتعادل وست هام يونايتد 1-1 بملعبه مع ميدلسبره لكنه بقي في منطقة الهبوط بفوز واحد فقط في أول سبع مباريات.

 

ومر اللاعب الفرنسي الدولي من عدة مدافعين قبل أن يسدد في الشباك.

 

وقال سلافن بيليتش مدرب وست هام "ذكرني بأهداف (ليونيل) ميسي وكان رائعا من ديميتري. منحنا نقطة واحدة لكن للأسف لم نستطع الفوز."

 

وحصد سندرلاند نقطة متأخرة - هي الثانية له فقط هذا الموسم - بفضل هدف من باتريك فان انهولت في الدقيقة 83 في التعادل 1-1 مع وست بروميتش البيون الذي تقدم عبر ناصر شاذلي وهو هدفه الثالث في أربع مباريات.

 

وترك سندرلاند المركز الأخير لستوك سيتي الذي سيخرج يوم الأحد لمواجهة مانشستر يونايتد.

 

وتقاسم واتفورد أربعة أهداف بملعبه مع بورنموث وسجل له البديل ايزاك ساكسيس هدف التعادل 2-2.

 

ووضع كالوم ويلسون بورنموث في المقدمة قبل أن يدرك تروي ديني قائد واتفورد التعادل وهو هدفه 99 مع الفريق. وسجل جوش كينج هدفا ثانيا لبورنموث.

ويلعب ليستر سيتي حامل اللقب يوم الأحد على ملعبه ضد ساوثامبتون بينما يحتفل أرسين فينجر بمرور 20 عاما على تدريب ارسنال بمواجهة بيرنلي خارج أرضه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا