الارشيف / الرياضة / سبورت 360

أتلتيكو مدريد يعود بالنقاط الثلاث من معقل فالنسيا

أكد أتلتيكو مدريد أنه لن يكون نداً سهلاً للغريمين ريال مدريد وبرشلونة في الموسم الحالي رغم بدايته السيئة في أول جولتين، حيث حقق انتصار جديد على حساب فالنسيا في معقله الميستايا بهدفين نظيفين في إطار الجولة السابعة من الدوري الإسباني.

أتلتيكو أكد أنه أحد أقوى الفرق في أوروبا بالوقت الحالي، حيث استطاع انتزاع تعادل ثمين من برشلونة في معقله كامب نو قبل 10 أيام بهدف لمثله، ثم هزم بايرن ميونخ في دوري أبطال أوروبا، والآن يتفوق على فالنسيا في عقر داره.

قدم رجال المدرب دييجو سيميوني مباراة مميزة على الصعيد التكتيكي، كما أظهروا قدرات هجومية جيدة على مدار الشوطين وكانوا الأكثر محاولة وتهديداً للمرمى.

ورغم صناعة أتلتيكو لأكثر من فرصة خلال الشوط الأول، إلا أن دييجو ألفيس فرض نفسه نجماً للقاء حيث تصدى أولاً لتسديدة كوريا من داخل منطقة الجزاء، ثم تصدى لتسديدة جريزمان بعيدة المدى، قبل أن ينهي الشوط بالتصدي لركلة جزاء نفذها جريزمان لتكون الثانية التي يهدرها الفرنسي بعد مواجهة البايرن.

رغبة أتلتيكو في تسجيل الهدف تجلت في الشوط الثاني مما مكنه من الوصول لما يريد عن طريق أنطوان جريزمان بالدقيقة 63، كما كاد أن يسجل الهدف الثاني لكن ألفيس حضر مرة أخرى بالتصدي لركلة جزاء نفذها غابي وهي الثالثة له على التوالي، والتاسعة عشر في الدوري الإسباني (رقم قياسي).

بدوره تمكن الفرنسي كيفين جاميرو من وضع بصمته في اللقاء بتسجيل هدف الحسم الثاني في الثواني الأخيرة من اللقاء.

بهذا الفوز رفع أتلتيكو رصيده إلى 15 نقطة وقفز للصدارة مؤقتاً بفارق نقطة عن ريال مدريد الذي سيواجه إيبار اليوم الأحد، فيما تجمد رصيد فالنسيا عند النقطة 6 في المركز 16.

جدول الإصابات

مقالات وتحليلات خاصة

موسوعة الفوائد الغذائية

الأخبار حسب النجوم

بنك الأرقام والإحصائيات

أهم جداول الترتيب والتصنيف

مقاطع فيديو لا تنسى

كنز المعلومات الرياضية

أساطير الرياضة

إنجازات وبطولات الأندية والمنتخبات

مواهب تحت المجهر

تابعنا على شبكات التواصل

اشترك بالنشرة الأسبوعية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا