الارشيف / الرياضة / العربية

لا للتقاعد المبكر

آخر تحديث: الأحد 1 محرم 1438هـ - 2 أكتوبر 2016م KSA 16:23 - GMT 13:23

لا للتقاعد المبكر

الأحد 1 محرم 1438هـ - 2 أكتوبر 2016م

يرى اللاعب المحترف موهبته سلعة معروضة للبيع، لذا يسوقها مثل أي منتج غالٍ من خلال وكيل أعمال أو أحد أفراد عائلته أو صديق أو يسوقها بنفسه، وكلما كانت موهبته مميزه كان سعرها أغلى من غيرها، لذا يسعى المحترفون دائماً إلى الاعتناء بمواهبهم وصقلها وتطويرها والعمل عليها من خلال أسس واضحة، من ضمنها الانضباط العالي والتدريب المتواصل والتغذية السليمة والنوم في الوقت المناسب وغيرها من الأمور.
يدرك المحترف أن هناك من ينافسه من أجل أن يأخذ موقعه أو يزيحه عن الفريق أو المنتخب الوطني، وهذا الإدراك يجعله تحت ضغط متواصل يدفعه لمزيد من العمل والحرص والالتزام.
عندما يوضع المحترف على دكة البدلاء يشعر بأن موهبته أو سلعته أصبحت بعيدة عن الأضواء ومن الصعب أن يحصل على فرصة أفضل.
الإزاحة في لعبة كرة القدم نظام مشروع، فالموهبة الجديدة تحتل مكان الموهبة التي لم تجدد ذاتها، لأن الفريق يحتاج إلى طاقات حيوية تساعده على تحقيق أهدافه والمنافسة على الألقاب.
لدينا محترفون مواطنون يحرصون على أن يبقوا مواهبهم متوهجة، وآخرون ظهرت عليهم علامات التقاعد مبكراً ينتظرون القادمين من الأكاديميات لاحتلال مراكزهم.
الموهبة في عالم كرة القدم ثمينة، لذا لا نريد لمواهبنا أن تتقاعد قبل أوان التقاعد لأسباب مختلفة.

*نقلاً عن الرؤية الإماراتية

** جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا