الارشيف / الرياضة / العربية

غوارديولا يسقط في إنجلترا أخيراً

آخر تحديث: الأحد 1 محرم 1438هـ - 2 أكتوبر 2016م KSA 18:25 - GMT 15:25

مانشستر سيتي تعرض إلى خسارته الأولى في الدوري بهدفي توتنهام

تلقى فريق مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الموسم الحالي من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، وسقط على ملعب مضيفه توتنهام بخسارته 2-0 في المرحلة السابعة من المسابقة.

وعلى ملعب وايت هارت لين انهى توتنهام شوط المباراة الأول متقدما بهدفين نظيفين حيث أحرز المدافع الصربي لمانشستر سيتي الكسندر كولاروف هدفا بطريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة التاسعة ثم أضاف ديلي الي الهدف الثاني في الدقيقة 37.

وتعرض سيتي للهزيمة الأولى له تحت قيادة مدربه الأسباني بيب غوارديولا بعد ستة انتصارات متتالية.

ورغم الهزيمة ظل سيتي في الصدارة برصيد 18 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام توتنهام الذي تقدم إلى المركز الثاني ونقطتين أمام ليفربول صاحب المركز الثالث.

وتقدم توتنهام بهدف مبكر في الدقيقة التاسعة بنيران صديقة عندما ارسل داني روز عرضية من الناحية اليسرى، ولكن المدافع الصربي لمانشستر سيتي الكسندر كولاروف أخطأ في تشتيت الكرة وسددها في شباك فريقه بطريق الخطأ.

وكاد الكوري سون هيونج مين أن يسجل الهدف الثاني لتوتنهام بعد دقيقتين فقط عبر تسديدة زاحفة، ولكن كلاوديو برافو حارس سيتي تصدى له بثبات.

وكان داني روز قريبا جدا من مضاعفة غلة توتنهام من الأهداف في الدقيقة 17 عندما سدد كرة عالية (لوب) من مسافة بعيدة لكن برافو أمسك الكرة على خط المرمى.

وضاعت فرصة محققة لتوتنهام في الدقيقة 20 إثر ضربة حرة مباشرة من على خط منطقة الجزاء سددها كريستيان اريكسن بشكل رائع لكن الكرة مرت مباشرة بجوار القائم.

وبمرور الوقت بدأ أداء مانشستر سيتي يتحسن حيث وصل الفريق عدة مرات لمرمى هوجو لوريس، لكنه دون أن ينجح سيرخيو أجويرو ورفاقه في الوصول إلى الشباك.

وتصدى لوريس بثبات لضربة حرة مباشرة من على حدود منطقة الجزاء سددها اجويرو بشكل جيد.

وفاجأ توتنهام ضيفه مانشستر بهدف ثان في الدقيقة 37 عن طريق ديلي الي مستغلا تمريرة ذكية من سون هيونج مين داخل منطقة الجزاء ليسدد من لمسة واحدة في الشباك.

ولم يحدث أي جديد في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول ليخرج توتنهام متقدما بهدفين نظيفين.

وبدأ الشوط الثاني بضغط هجومي من جانب توتنهام كاد أن يسفر عن هدف ثالث بواسطة سون هيونج مين ولكن تسديدته مرت مباشرة بجوار المرمى.

وكاد الكيني فيكتور وانياما أن يضيف الهدف الثالث لأصحاب الأرض بعد مشوار ماراثوني ولكن برافو تصدى له ببراعة.

ورد اجويرو بهجمة خطيرة لسيتي بعدما تلقى تمريرة متقنة من فيرناندينيو قبل أن يسدد كرة زاحفة من على خط منطقة الجزاء، ولكن لوريس ابعدها لترتطم الكرة بالقائم.

وارتكب برافو خطأ فادحا كاد أن يكلف مرمى فريقه الهدف الثالث بعدما سدد كرة ضعيفة وصلت بطريق الخطأ إلى وانياما الذي مرر بدوره إلى اريكسن ليسدد المهاجم الدنماركي كرة قوية من 25 ياردة، ولكن الحارس تشيلي برافو صحح الموقف وتصدى للكرة بصعوبة.

وحصل توتنهام على ضربة جزاء في الدقيقة 64 نتيجة عرقلة موسى سيسوكو ولكن برافو تصدى ببراعة لضربة الجزاء التي نفذها الأرجنتيني ايريك لاميلا.

ومر الوقت المتبقي من المباراة وسط محاولات هجومية من مانشستر سيتي في محاولة لتقليص الفارق ثم التعادل ودفاع مستميت من لاعبي توتنهام الذين اعتمدوا أيضا على الهجمات المرتدة، لكن شيئا لم يتغير حتى أطلق الحكم صافرة نهاية المباراة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا