الارشيف / الرياضة / المصرى اليوم

يوفنتوس يهزم إمبولي بالثلاثة ويعزز صدارته للدوري الإيطالي

عزز فريق يوفنتوس موقعه في صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم بعد فوزه على مضيفه إمبولي -3صفر، اليوم الأحد، في المرحلة السابعة من المسابقة.

وشهدت أيضا منافسات هذه المرحلة خسارة نابولي من أتلانتا 1- صفر وكالياري على كروتوني 2- 1 وجنوه على بولونيا 1- صفر وتعادل باليرمو مع سامبدوريا 1 – 1.

وجاء الفوز بنكهة أرجنتينية حيث تقدم باولو ديبالا بهدف في الدقيقة 65 ثم أضاف جونزالو هيجواين الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 67 و.70

وحقق يوفنتوس فوزه الثالث على التوالي ليرفع رصيده في الصدارة إلى 18 نقطة، وظل إمبولي في المركز الثاني من القاع بأربع نقاط بعد خسارته للمرة الثالثة على التوالي.

وفشل نابولي في تضييق الخناق على يوفنتوس بعدما تعرض لهزيمة مفاجئة أمام أتلانتا «1-0».

ويدين أتلانتا بالفضل في هذا الفوز للاعبه أندريا بيتانيا الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة التاسعة.

وتوقف رصيد نابولي عند 14 نقطة في المركز الثاني، فيما رفع أتلانتا رصيده إلى تسع نقاط في المركز الحادي عشر.

وفي مباراة أخرى، فاز كالياري على كروتوني «2-1».

وسجل هدفي كالياري دافيدي دي جانيرو وسيموني بادوان في الدقيقتين 38 و56، فيما سجل هدف كروتوني أدريان ستويان في الدقيقة الأخيرة من المباراة.

ورفع كالياري رصيده إلى عشر نقاط في المركز التاسع وتوقف رصيد كروتوني عند نقطة واحدة في المركز العشرين الأخير.

وتعادل باليرمو مع نظيره سامبدوريا «1-1».

تقدم ليا نيستوروفسكي لباليرمو في الدقيقة 60 قبل أن يتعادل برونو فيرنانديز لسامبدوريا في الوقت بدل الضائع.

وشهدت المباراة طرد أليساندرو جازي لاعب باليرمو في الدقيقة الأخيرة من المباراة.

ورفع باليرمو رصيده إلى ست نقاط في المركز الثامن عشر كما رفع سامبدوريا رصيده إلى سبع نقاط في المركز الخامس عشر.

وانتزع جنوه فوزا صعبا من بولونيا «1-0».

ويدين جنوه بالفضل في هذا الفوز للاعبه جيوفاني سيميوني في الدقيقة .77

ورفع جنوه رصيده إلى 11 نقطة في المركز الخامس فيما توقف رصيد بولونيا عند عشر نقاط في المركز العاشر.

وعلى ملعب كارلو كاستيلاني، سيطر يوفنتوس على مجريات اللعب منذ البداية وكاد أن يتقدم بهدف في الدقيقة التاسعة عندما مرر سامي خضيرة كرة متقنة إلى ميرالم بيانيتش الذي سدد بقوة ولكن العارضة وقفت له بالمرصاد.

وتصدى لوكاس سكوروبسكي حارس إمبولي لتسديدة قوية من ضربة حرة مباشرة عن طريق ديبالا ليحرم يوفنتوس من هدف محقق.

وكان خوان كوادرادو قريبا جدا من تسجيل الهدف الأول ليوفنتوس في الدقيقة عشرين لولا يقظة سكوروبسكي.

وسنحت فرصة جديدة لكوادرادو للتسجيل في الدقيقة 35 ،لكنه لم يحسن استغلال تمريرة خضيرة ليتدخل حارس أصحاب الأرض في الوقت المناسب وينقذ الموقف.

وعلى عكس سير اللعب كاد إمبولي أن يتقدم بهدف قبل خمس دقائق من نهاية الشوط الأول عن طريق رادي كرونيتش، ولكن جيانلويجي بوفون وقف له بالمرصاد.

وأنقذ المدافع جيوسيبي بيلوسكي مرمى إمبولي من هدف محقق في الثواني الأخيرة من الشوط الأول وأبعد تسديدة ديبالا قبل ان تتجاوز خط المرمى.

ومع بداية الشوط الثاني تدخل بيلوسكي مجددا وحرم هيجواين من تسجيل الهدف الأول ليوفنتوس بعد تلقيه تمريرة ذكية من خضيرة.

وسنحت المزيد من الفرص ليوفنتوس كما شكلت الهجمات المرتدة لإمبولي بعض الخطورة، لكن دون أن تتغير النتيجة خلال الربع ساعة الأولى من الشوط الثاني.

واهدر جونزالو هيجواين فرصة محققة ليوفنتوس في الدقيقة 63 بعدما انفرد بالمرمى تماما ولكن حارس امبولي تصدى له ببراعة

وجاءت الدقيقة 65 لتشهد هدف السبق ليوفنتوس عن طريق باولو ديبالا بعدما تلقى تمريرة من اليكس ساندرو ليسدد الكرة بقوة في سقف الشباك.

وبعد دقيقتين فقط أضاف هيجواين الهدف الثاني ليوفنتوس بعدما خدع مدافعي أصحاب الأرض وسدد بذكاء في شباك سكوروبسكي.

وعاد هيجواين في الدقيقة 70 وسجل الهدف الثاني له والثالث لفريقه بعدما استغل خطا فادحا من ماركو زامبيلي لحظة إرجاع الكرة إلى حارس فريقه، ليخطف المهاجم الأرجنتيني الكرة ويسدد في الشباك.

ولم يحدث أي جديد في آخر ربع ساعة من المباراة ليحسم يوفنتوس الفوز بالثلاثة ويعزز موقعه في صدارة الدوري الإيطالي.

اشترك وخليك في الملعب لمتابعة اخبار الدوريات

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا