الارشيف / الرياضة / البيان

عمبر: عدت إلى الأهلـي للـبقاء

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

أكد وليد عمبر لاعب الأهلي الشاب، أنه لا يفكر في الاحتراف الخارجي، ويركز فقط على البقاء مع «قلعة الفرسان»، بعد تجربة الإعارة في الموسمين السابقين مع فريقه السابق الإمارات، وأنه يتمنى الحصول على فرصته الكاملة مع الأهلي، لإثبات جدارته وإمكاناته العالية، وتوقع أن تكون تلك الفرصة من خلال كأس الخليج العربي، والتي يعتبرها بطولة مهمة أمام جميع اللاعبين الواعدين، وعليهم اقتناصها للمنافسة مستقبلاً في دخول التشكيلة الرئيسة للفريق الأول.

كشف عمبر في حواره الخاص مع «البيان الرياضي»، أنه قبل بالعودة إلى ناديه السابق الإمارات في الموسمين السابقين على سبيل الإعارة، للحصول على فرصة المشاركة بشكل أساسي مع الفريق الأول، وقال: «عندما انتقلت للأهلي في يوليو عام 2013، كان لدي طموح كبير بالدخول ضمن التشكيلة الرئيسة للفريق الأول، رغم صغر عمري وقتها، إذ لم أكن تجاوزت 20 سنة، ولكني تعرضت لإصابة مفاجئة، ثم التحقت بدورة عسكرية، وهو ما حال دون حصولي على فرصتي الكاملة».

وأضاف: «وقتها قبلت بعرض العودة إلى فريقي السابق الإمارات على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد، ثم تم تجديد الإعارة لموسم ثانٍ، وساندني الإمارات للحصول على الفرصة الكاملة بالمشاركة في المباريات، وبالتالي، التجهيز بدنياً وفنياً بشكل قوي، واكتساب الخبرة قبل العودة إلى الأهلي، وهو ما حدث في الموسم الحالي، لتكون عودتي بشكل جيد، وإن كنت لم أصل بعد إلى المستوى الذي أطمح بالوصول إليه، وأعتقد أنه لا يزال أمامي الكثير من التجهيز، وأحتاج إلى المزيد من المشاركات، حتى أرضى تماماً عن مستواي، وأسعد جماهير الأهلي الوفية».

الفرصة

أوضح عمبر: «منحني الجهاز الفني للأهلي، بقيادة المدرب الروماني كوزمين، الفرصة بالمشاركة حوالي 70 دقيقة، في مباراة الأهلي والنصر ضمن الجولة الأولى لكأس الخليج العربي، وهي المباراة التي انتهت لصالح النصر بهدف وحيد، ولكنني تعرضت لإصابة خفيفة، حرمتني بعدها من الحصول على فرصة ثانية، حتى مباراتنا مع الشباب في الجولة الثالثة من البطولة نفسها، والتي تمكنا من الفوز بها بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وشاركت فيها من الدقيقة 71، بديلاً لزميلي سعيد جاسم».

وتابع: «أتمنى أن أحصل على المزيد من فرص المشاركة مع الأهلي في مستقبل الأيام، وخلال البطولات المتعددة التي يتنافس الأهلي على ألقابها، وأتمنى كذلك أن أشارك «الفرسان» أفراح الصعود إلى منصات التتويج، كما حدث منذ أسابيع قليلة، عندما توجنا بكأس سوبر الخليج العربي التاريخي، بعد الفوز على الجزيرة في العاصمة المصرية القاهرة، ونحن في الأهلي، نضع دائماً نصب أعيننا الفوز بكافة ألقاب البطولات التي نشارك فيها، وأعتقد أننا نسير بشكل جيد حتى الآن في الموسم الحالي، بتصدرنا لكأس الخليج العربي، ودوري الخليج العربي».

احتراف

أما عن إمكانية رؤية عمبر في أحد الأندية الأخرى بخلاف الأهلي أو الانتقال للاحتراف الخارجي، قال اللاعب: «قررت البقاء في الأهلي مهماً كانت الإغراءات والعروض، ولا أفكر في الرحيل أبداً، حتى إذا كان للاحتراف الخارجي، وللعلم، اقتربت كثيراً من تجديد تعاقدي مع الأهلي، بعد الاتفاق على كافة التفاصيل، ولذا، رفضت أي عروض تلقيتها خلال شهور الصيف الأخيرة من أندية أخرى، للاستفادة من جهودي، حتى وإن كان على سبيل الإعارة، لأنني أرغب في إثبات وجودي، وأحقيتي بارتداء فانلة الأهلي، والدخول في التشكيلة الرئيسة للفريق، وهو الهدف الذي أسعى وأركز على تحقيقه خلال الفترة المقبلة».

وأضاف: «يجب علي من أجل تحقيق هدفي، بذل أقصى ما لدي خلال التدريبات، لنيل ثقة الجهاز الفني، وبالتالي، منحي فرصة اللعب مباريات أكثر، وأعرف تماماً أن الأهلي فريق كبير، وطموحه بلا حدود، وكوزمين مدرب عالمي، وحريص على منحي الفرصة في التوقيت الجيد، وبالتالي، يجب علي أن أكون عند نفس الدرجة من الطموح، وعلى قدر الثقة، وأسعى إلى مساندة فريقي بكل ما لدي من إمكانات، لتحقيق أهدافه، وإسعاد جماهيره وإدارته، وأعتبر أن اللعب في الأهلي شرف كبير،وفخور بالوجود في «القلعة الحمراء»».

المنافسة

أكد وليد عمبر، أن المنافسة في الموسم الحالي، ستكون في غاية الصعوبة على جميع الفرق، لأن الجميع استعد وتحضر بشكل مميز خلال شهور الصيف الأخيرة، وقال: «أتوقع ألا تنحصر المنافسة في دوري الخليج العربي، بين الأهلي والعين، كما تعودنا في المواسم الأخيرة، وستكون هناك أندية أخرى، سوف تتدخل في الصراع على القمة وتؤثر فيه، ولكني أتمنى أن ينتهي الأمر في الختام لمصلحة الأهلي، ونحافظ على الدرع التي توجنا بها الموسم الماضي».

وزاد: «أما بالنسبة لكأس الخليج العربي، فظروف المسابقة تختلف، نظراً لغياب اللاعبين الدوليين عن أغلب مبارياتها، وهذا عامل مؤثر في نتائج الكثير من الفرق التي لديها لاعبون دوليون، ولكن الأهلي يسير حتى الآن بصورة جيدة في البطولة، وأتمنى الوصول إلى المربع الذهبي، والعودة إلى منصة تتويج تلك البطولة».

المنتخب

تحدث وليد عمبر، عن طموحه بارتداء قميص المنتخب الوطني الأول خلال الفترة المقبلة، وقال: «لدي طموح كبير بالمشاركة مع المنتخب الوطني الأول، بعدما تشرفت باللعب للمنتخب الأولمبي، وأتمنى أن يتحقق حلمنا بوصول «الأبيض» إلى نهائيات كأس العالم في روسيا 2018، وأن يتحقق حلمي، بأن أكون أحد لاعبي «الأبيض» وقتها، وأشارك معه في هذا الحدث العالمي الهام». وتابع: «اللعب للمنتخبات الوطنية، شرف كبير، وأتمنى أن يحقق منتخبنا الفوز في مباراتيه المقبلتين يومي 6 و11 أكتوبر الجاري، أمام منتخبي تايلاند والسعودية، في الجولتين الثالثة والرابعة من التصفيات الآسيوية للمونديال، وأرى أن الجولتين المقبلتين، في غاية الأهمية على مسيرة «الأبيض» في التصفيات الآسيوية المؤهلة للمونديال، ومطلوب فيهما الفوز، وحصاد النقاط الست، للاقتراب بقوة من الوصول لمونديال 2018».

بطاقة

الاسم: وليد عمبر إسماعيل

الميلاد: 11 نوفمبر 1993

الطول: 175 سم

الوزن: 71 كلجم

مركز اللعب: خط الوسط

اللعب بالموسم الحالي: 91 دقيقة

برشلوني

كشف وليد عمبر لاعب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، عن كونه أحد مشجعي برشلونة الإسباني، وقال: «أنا من محبي فريق برشلونة، ولكن دون تعصب، وحريص دائماً على حضور ومتابعة جميع مبارياته في مختلف المسابقات المحلية أو الأوروبية أو العالمية، وبالطبع أنا من أشد المعجبين بالنجم ميسي». وأضاف: «أما على الصعيد العربي، فلا أشجعأي نادي عربي من خارج الدولة، وفي الحقيقة، لست من المتابعين الجيدين للكرة العربية، وتركيزي ينصب على الكرة الأوروبية والإماراتية».

مساندة قوية من الوالدة والشقيق

أكد وليد عمبر، أنه لا يوجد لاعب محدد يعتبره مثله الأعلى في الملاعب، وقال: «كل لاعبي الأجيال السابقة، اعتبرهم مثلي الأعلى، وأحرص على الاستفادة بخبرات ونصائح كل من سبقوني في الملاعب». وكشف عن حرص عائلته الكبير على مساندته، وخاصة والدته وشقيقه، وقال: «دائماً ما أجد من عائلتي كل مساندة ودعم، خاصة والدتي وشقيقي، في مقدمة هؤلاء الداعمين، وأتمنى أن أحقق لهم ما يسعدهم دائماً».

مشاهدة مباراة منتخبنا وتايلاند تلفزيونياً

أشار وليد عمبر، إلى صعوبة حضور مباراة منتخبنا الوطني المقبلة أمام نظيره التايلاندي من مدرجات استاد محمد بن زايد بنادي الجزيرة، لارتباطه بتدريبات الفريق الأول بالأهلي، والتي عادة ما تكون في توقيت مسائي، سوف يصعب معه الانتقال إلى أبوظبي لحضور المباراة، لذا سأحرص على مشاهدته عبر شاشة التلفزيون، مع صديقي وزميلي في الأهلي وليد حسين، والذي أحرص دائماً على مشاهدة جميع المباريات المهمة معه".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا