الارشيف / الرياضة / المصدر اونلاين

أتليتيكو يتصدر الدوري الاسباني بعد هزيمة برشلونة وتعادل ريال

فاجأ هجوم سيلتا فيجو نظيره برشلونة حامل اللقب وتغلب عليه 4-3 في مباراة مثيرة يوم الأحد في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم.

 

وفرط برشلونة في فرصة الصعود إلى الصدارة بعد تعادل ريال مدريد 1-1 مع ايبار بعد أن استقبلت شباك الفريق أربعة أهداف من الفريق السابق للمدرب لويس انريكي ليتلقى حامل اللقب الهزيمة الثانية هذا الموسم.

 

واقتنص اتليتيكو مدريد صدارة الدوري برصيد 15 نقطة متقدما بفارق الأهداف على ريال مدريد بينما يأتي برشلونة في المركز الرابع برصيد 13 نقطة بفارق نقطة واحدة خلف اشبيلية صاحب المركز الثالث.

 

وأراح لويس انريكي العديد من لاعبيه بعد الفوز الصعب 2-1 على بروسيا مونشنجلادباخ في دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء ودفع الفريق ثمن هذه التغييرات بعدما تأخر بهدف بيوني سيستو في الدقيقة 22.

 

وضاعف اياجو اسباس من تفوق سيلتا في الدقيقة 31 قبل أن يحرز جيريمي ماتيو الهدف الثالث بالخطأ في مرمى فريقه برشلونة بعد ذلك بدقيقتين.

 

وشارك اندريس انيستا كبديل في الشوط الثاني في مباراته رقم 600 مع برشلونة وكاد أن يقود الفريق لعودة درامية بعد أن صنع الهدف الأول لجيرار بيكي ثم حصل على ركلة جزاء حولها نيمار بنجاح داخل الشباك.

 

لكن برشلونة تلقى الهدف الرابع بعد خطأ فادح من الحارس مارك اندريه تير شتيجن الذي سدد الكرة لتصطدم ببابلو هرنانديز وتهز الشباك في الدقيقة 77.

 

وقلص بيكي الفارق مرة أخرى في الدقيقة 87 لكن ذلك لم يكن كافيا لتجاوز الضرر الذي حدث بسبب الأداء المهزوز لدفاع برشلونة.

 

وقال لويس إنريكي في مؤتمر صحفي "يجب أن نتعافى مما حدث. لم تكن ليلتنا. كنا أسوأ من المنافس. لم نبدأ المباراة بشكل جيد.. خسرنا ثلاث نقاط مهمة اليوم."

 

وصدم فران ريكو جماهير سانتياجو برنابيو بتسجيل هدف التقدم لايبار بعد ست دقائق من البداية وهو أول هدف للفريق ضد ريال مدريد في الدوري.

 

وحول جاريث بيل تمريرة عرضية من كريستيانو رونالدو برأسه في الشباك في الدقيقة 17 ليحرز هدفه 50 في الدوري الاسباني لكنه لم يمنع تعادل فريقه للمرة الرابعة على التوالي في كل البطولات.

 

وقال زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد في مؤتمر صحفي "لم نلعب في الشوط الأول مثل منافسنا. الشوط الثاني كان أفضل وهو ما قلناه كثيرا في الفترة الماضية."

 

وعوض انطوان جريزمان إهداره ركلة جزاء للمباراة الثانية على التوالي بتسجيله هدف التقدم لفريقه أتليتيكو مدريد في الفوز 2-صفر على مضيفه بلنسية وأضاف كيفن جاميرو الهدف الثاني في الوقت المحتسب بدل الضائع.

 

وتصدى المتخصص دييجو الفيس حارس بلنسية لركلة جزاء جريزمان في الشوط الأول قبل أن يتصدى لركلة أخرى من جابي في وقت لاحق.

 

وقال دييجو سيميوني مدرب أتليتيكو "ليس من السهل اللعب في ضيافة بلنسية. لقد فاز المنافس في مباراتين متتاليتين وكان مفعما بالحماس.. لكن فريقنا ظهر بشكل رائع."

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا