الارشيف / الرياضة / الوفد

ليلة سقوط "مانشستر" في الدوري الإنجليزي

لم يكن حظ قطبي مدينة مانشستر في أفضل حال، مع ختام الجولة السابعة للدوري الإنجليزي، أمس الأحد، بعد أن عجز كل من مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي في الخروج بنقاط مباراتيهما كاملة، وان كان "السيتيزن" حافظوا على صدارة جدول الترتيب للأسبوع السابع على التوالي.

كان مانشستر سيتي حل ضيفًا على توتنهام بملعب "وايت هارت لين" في لندن، على أمل الابتعاد بالصدارة، إلا ان الإسباني بيب جوارديولا، المدير الفني لتوتنهام، سقط في فخ الخسارة أمام تلميذه الإسباني الآخر "موريسيو بوكيتينو"، المدير الفني لتوتنهام بنتيجة 2-0، وكادت النتيجة تكون أكبر لولا إضاعة الأرجنتيني لاميلا لركلة جزاء لصالح توتنهام.

ولم يكن حال مانشستر يونايتد أفضل من "السيتي" بعد أن خرج بنقطة تعادل بطعم الخسارة أمام ضيفه "ستوك سيتي" متذيل الترتيب، وفشل أبناء البرتغالي جوزيه مورينيهو المدير الفني لليونايتد في ترجمة الفرص المتعددة التي أتيحت لهم، خصوصًا بالشوط الأول، وعلى رغم تقدم الفريق بهدف للفرنسي "انطوني مارتيال" إلا أنهم عجزوا عن الحفاظ على تقدمهم ليسجل الويلزي "جو الان" هدفًا قاتلًا قبل نهاية المباراة بثماني دقائق.

على جانب آخر حقق أرسنال انتصارًا صعبًا على مضيفه بيرنلي بهدف للمدافع الفرنسي "لوران كوسيليني" في الدقيقة الأخيرة من المباراة، في لقطة أثارت الكثير من الجدل بعد أن أظهرت الإعادة وجود حالة تسلل قبل أن تلمس الكرة يد كوسيليني أيضًا.

وحافظ مانشستر سيتي على صدارة الترتيب برصيد 18 نقطة، على رغم الخسارة، بينما نجح توتنهام في الوصول إلى وصافة جدول الترتيب بفارق نقطة واحدة عن السيتي، كما استغل أرسنال سقوط منافسيه ليدخل أجواء المنافسة بقوة ويحل ثالثًا بـ16 نقطة، كما واصل ليفربول بقيادة "يورجن كلوب" على انتفاضته بالدوري، بعد فوزه على سوانزي سيتي 2-1 ليحل رابعا بـ16 نقطة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا