الارشيف / الرياضة / العربية

منتخب أستراليا في الشرق الأوسط..9 انتصارات ومثلها خسائر

آخر تحديث: الاثنين 2 محرم 1438هـ - 3 أكتوبر 2016م KSA 20:41 - GMT 17:41

منتخب أستراليا في الشرق الأوسط..9 انتصارات ومثلها خسائر

الأستراليون لعبوا 23 مباراة في البلدان العربية خلال العقدين الماضيين

لم يُعرف للأستراليين حضور ملحوظ إلى منطقة الشرق الأوسط لخوض مباريات دولية رسمية كانت أم ودية قبل انضمامهم إلى الاتحاد الآسيوي في 2006، وخلال العقدين الماضيين لعبوا 23 مباراة في بلدان عربية مختلفة خرجوا خاسرين في 9 منها مقابل ذات العدد من الانتصارات.

وخلال العقدين الماضيين لعبت أستراليا خارج أرضها أمام منتخبات السعودية، الكويت، عمان، قطر، البحرين، الإمارات، العراق، مصر، لبنان والأردن.

وكان الحضور الأسترالي الأول لمنطقة الخليج خلال العشرين عاماً الماضية إلى السعودية في مباراة ودية انتهت بالتعادل السلبي عام 1996 احتضنتها الخبر، وبعدها بعام حضر منتخب أستراليا إلى السعودية للمشاركة في بطولة القارات 1997 ولعبت أمام صاحب الأرض وخسرت بهدف محمد الخليوي قبل الوصول إلى النهائي والخسارة أمام البرازيل بسداسية لا رد لها.

وفي عام 2000 أتى منتخب أستراليا إلى دبي للعب مباراة ودية أمام الكويت انتهت لمصلحته بهدف نظيف، ليبقى 5 أعوام بعدها دون أي زيارة إلى منطقة الشرق الأوسط، وتحديداً حتى الانضمام إلى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في 2006.

وفي 2006 لعب الأستراليون مباراتين في الشرق الأوسط كانت الأولى في المنامة أمام البحرين وانتهت لمصلحتهم 3-1، والثانية شهدت خسارتهم أمام الكويت في عاصمة الأخيرة بهدفين، وبعدها بعامين خسروا أمام العراق بهدف لا رد له في دبي، وفي الدوحة تغلبوا على منتخب قطر 3-1 والبحرين في المنامة 1-0.

وحضر منتخب أستراليا إلى الدوحة ومسقط في عام 2009 وتعادل سلبياً مع قطر في الأولى، وفاز على عمان 2-1، وفي 2010 خسر أمام مصر 3-0 في القاهرة، وتعادل مع الكويت 2-2 في الكويت.

وفي 2011، تعادلت أستراليا مع الإمارات 0-0 في العين، وفازت على السعودية 3-1 في الدمام قبل الخسارة أمام عمان في مسقط بهدف.

وزار الأستراليون 4 مدن شرق أوسطية في 2012، خرجوا في المباراة الأولى بفوز 1-0 على لبنان في صيدا، ثم تعادلوا مع عمان في مسقط، وخسروا من الأردن في عمان 2-1 قبل الفوز على العراق 2-1 في الدوحة.

ولم تلعب أستراليا مع أي منتخب عربي خلال فترة استعدادها لكأس العالم 2014، لكنها عادت إلى الدوحة بعد نهاية المونديال البرازيلي لتخسر أمام قطر بهدف، وفي العام الماضي خسرت أمام الأردن في عمان بهدفين، وتعادلت مع الإمارات في أبوظبي بلا أهداف، وخسرت من قطر بهدف في الدوحة، وفي العام الجاري زاروا أبوظبي وخرجوا فائزين على منتخب الإمارات بهدف تيم كاهيل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا