الارشيف / الرياضة / العرب اليوم

موراي يطمح لإزاحة ديوكوفيتش واعتلاء صدارة التصنيف

القاهرة - محمد عز

يستهلّ البريطاني آندي موراي مشواره في بطولة الصين المفتوحة للتنس على أمل تقليص الفارق الذي يفصله عن الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنّف الأول عالميًا والذي يصل إلى 4695 نقطة.

ويمرّ البريطاني بواحد من أفضل مواسمه إذ فاز ببطولة ويمبلدون وبمنافسات الفردي بأولمبياد ريو دي جانيرو وقد ينهي الموسم في التصنيف الأول عالميا مطيحا بديوكوفيتش الذي احتل هذه المكانة منذ يوليو/ تموز 2014. ورغم أن الفارق يبدو هائلا فإن ديوكوفيتش يدافع عن عدد أكبر من النقاط مقارنة بموراي حتى نهاية الموسم ولن يتمكن من الدفاع عن لقبه في الصين بعدما انسحب بسبب اصابة في المرفق.

وأنهى ديوكوفيتش البالغ عمره 29 عاما الموسم الماضي بصورة قوية وفاز ببطولات الصين وشنغهاي وباريس قبل أن يتوّج بالبطولة الختامية. ويدافع عن 3800 نقطة حتى نهاية الموسم مقابل 1160 نقطة يدافع عنها موراي ما يعني أن مهمة البريطاني ممكنة، وسيكون على موراي الفوز ببطولة الصين ليحصل على 500 نقطة ويقلص الفارق مع ديوكوفيتش بمقدار ألف نقطة قبل شنغهاي حيث خسر أمام اللاعب الصربي في الدور قبل النهائي العام الماضي.

وتحدث موراي عن رغبته في أن يصبح أول بريطاني يعتلي صدارة التصنيف منذ انطلاقه وفي ظل الاصابات التي يعاني منها ديوكوفيتش يبدو أن الفرصة سانحة.  وقال "لم أعتل صدارة التصنيف وهذا أمر أود تجربته، وهو ربما يكون حافزا اضافيا بالنسبة لي مقارنة بآخرين سبق لهم وأن كانوا الرقم واحد عالميا." وأضاف "ولكنني أود فقط المحاولة وانهاء العام بقوة، فمن وجهة نظري الشخصية. إنه أفضل مواسمي حتى الآن، وأريد أن أحاول إنهاء الموسم على أفضل نحو ممكن."

ورغم ذلك كان العام مرهقًا بالنسبة لموراي وكان في حاجة للاستراحة بعد إصابته في الفخذ قبل بطولة الصين المفتوحة بعد مشاركته في كأس ديفيز لفِرَق الرجال حيث خسر مباراة قوية من خمس مجموعات أمام الأرجنتيني خوان مارتن ديل بوترو الشهر الماضي. وقال "كنت أحتاج للراحة بأي حال ولم أتدرب بالقدر المعتاد قبل بطولة كهذه."  وأضاف "ولكنني أشعر أنني بحالة طيبة.. وقدماي بحالة جيدة. أعتقد أنني أحتاج للتحلي بالواقعية هذا الأسبوع فيما يتعلق ربما بالطريقة التي سألعب بها."

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا