الارشيف / الرياضة / البيان

كرسي رئاسة «السباحة» بين الفلاسي والمرزوقي اليوم

  • 1/2
  • 2/2

يشهد مقر الهيئة العامة للشباب والرياضة في السادسة من مساء اليوم، انتخابات اتحاد السباحة للدورة الانتخابية المقبلة 2016 ـ 2020، وسط أجواء مثيرة بعد قرار الهيئة العامة للشباب والرياضة في يونيو الماضي بحل اتحاد السباحة، وما تلاه من ردود أفعال وتجاذبات، ويدور التنافس على كرسي رئيس الاتحاد بين أحمد الفلاسي مرشح نادي بني ياس، الرئيس الحالي للاتحاد، وعضو مجلس إدارة الاتحاد الدولي للسباحة «فينا»، ونائب رئيس الاتحاد الآسيوي للسباحة.

ومنافسه على المنصب عادل المرزوقي مرشح نادي الجزيرة، بينما يتنافس على عضوية مجلس الإدارة 10 مرشحين هم خالد مراد محمد المازمي، ومحمد سعيد عبيد المهيري وغيلان جمعة العيلاني، وجمعة سعيد البلوشي، وعبيد أحمد الجسمي، وعبيد أحمد الكعبي، وعبد الله الوهيبي، وعبد الله مبارك الزحمي، وعلى المقعد النسائي ليلى عبد الكريم، ومريم عبيد الشامسي.

أجواء متوترة

وتقام الانتخابات وسط أجواء ملبدة بعد قرار الهيئة العامة للشباب والرياضة في يونيو الماضي بحل مجلس إدارة اتحاد السباحة وكرة الماء والغطس، بسبب تجاوزات مالية وإدارية، تخص مجلس إدارة اللعبة، وإحالة ملف المخالفات للجهات المختصة في الدولة، وتشكيل مجلس إدارة مؤقت، لتسيير أعمال الاتحاد والإعداد لانتخابات الدورة الجديدة 2016 ــ 2020، وقالت الهيئة في وقت سابق إن «قرار مجلس الإدارة.

جاء بعد الاطلاع على المذكرة المقدمة من الأمانة العامة للهيئة، التي تضمنت توصيات اللجنة المشكلة برئاسة الأمين العام المساعد للشؤون الرياضية في الهيئة، للنظر في الملاحظات الواردة من قسم الرقابة في الهيئة، بعد مراجعته لحسابات اتحاد السباحة، التي أفادت بوجود تجاوزات مالية وإدارية، تخص مجلس إدارة اتحاد السباحة وكرة الغطس والماء وبعض العاملين فيه، خلال الفترة الانتخابية 2012 ـ 2016، ما ترتب على ذلك تراكم الديون، والمستحقات، والعجز عن الإيفاء بها».

في حين رد اتحاد السباحة بعقد جمعية عمومية والتي حضرها 10 أندية من 12 نادياً أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد، والتي قامت بتجديد الثقة في المجلس الحالي بأغلبية ساحقة، كما أن الاتحاد الدولي للعبة «فينا» أدان ما وصفه بالتدخل الحكومي في اللعبة الأمر الذي قد يسيء إلى سمعة الدولة عالمياً، كما طالب مجلس إدارة الاتحاد بتشكيل لجنة محايدة للتحقيق في وجود تجاوزات مالية، وفق القرار الذي مثل إساءة لرئيس وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد.

إنجازات للعبة

يذكر أن سباحة الإمارات حققت العديد من القفزات أبرزها: "وصول عدد المسجلين في اتحاد السباحة إلى 11 ألف سباح، كما أن الإمارات فازت للمرة الأولى بكأس بطولة الخليج للرجال مرتين على التوالي عامي 2015 و2016، كما فازت للمرة الأولى بالمركز الأول ولقب بطولة الخليج في دورة الألعاب الخليجية الثانية التي أقيمت بالدمام في أكتوبر عام 2015، لتعتلي قمة السباحة الخليجية.

ووصل عدد الممارسين من المواطنين في 2010 إلى 250 سباحاً، وفي 2015 إلى 1200 سباح، وفيما يخص المسجلين من غير المواطنين فوصل عددهم في 2010 إلى 1900 سباح، وفي 2015 إلى 11 ألف سباح، فضلاً عن تقلد عدد من أبناء الإمارات المناصب القارية والدولية للعبة.

زيارة

الفلاسي والوهيبي يستعرضان برنامجيهما في الظفرة

قام مرشحا نادي بني ياس الرياضي أحمد عبدالله الفلاسي رئيس اتحاد السباحة وعبدالله الوهيبي أمين عام الاتحاد بزيارة إلى نادي الظفرة الرياضي ضمن الجولات الميدانية استعداداً للعملية الانتخابية المقرر لها اليوم، وكان في استقبالهما فارس المزروعي رئيس شركة الظفرة لكرة القدم، وصالح بن جذلان المزروعي رئيس مجلس إدارة نادي الظفرة وعيسى المزروعي رئيس شركة الظفرة للألعاب الأخرى عضو مجلس إدارة النادي.

واستعرض الفلاسي تاريخ السباحة في الدولة وحجم التطور الفني والإداري والتنظيمي الذي لحق برياضة السباحة خلال العشر سنوات الأخيرة، وتقدم بالشكر إلى إدارة نادي الظفرة على تعاونهم الدائم مع الاتحاد، وكونهم شركاء استراتيجيين في رحلة البناء والتطوير للألعاب المائية بالدولة وأهداهم درع الاتحاد التذكاري. أثنى الحضور على برنامج الفلاسي الانتخابي وأفكاره المستقاة من خبراته الكبيرة.

انتخابات

المرزوقي وغيلان يزوران نادي الشارقة

استقبل نادي الشارقة الرياضي الثقافي مساء أول من أمس وفي مقره كل من عادل إبراهيم المرزوقي مرشح نادي الجزيرة لمنصب رئيس اتحاد السباحة يرافقه غيلان جمعة مرشح عضوية الاتحاد في إطار حرص النادي على استقبال كافة المترشحين للاتحادات الرياضية والاطلاع على برامجهم الانتخابية، وكان في استقبال المرشحين عبدالعزيز الحصان نائب رئيس مجلس إدارة النادي وعيسى هلال الحزامي أمين السر العام للنادي، حيث رحبا بالمرشحين متمنين لهما التوفيق.

وبدوره قام المرزوقي بنقل تحياته للشيخ أحمد بن عبدالله آل ثاني رئيس مجلس الإدارة ولإدارة النادي، وقام بعرض برنامجه الانتخابي وخططه التشغيلية للفترة الانتخابية المقبلة بالاتحاد ورؤيته المستقبلية لرئاسة الاتحاد في دورته الجديدة 2016 ـ 2020، وتناول الحصان والحزامي مع المرزوقي وغيلان عدداً من الموضوعات الرياضية ذات الصلة بنشاط السباحة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا