الارشيف / الرياضة / البيان

ندوة دبي الدولية 12 للإبداع الرياضي غداً

  • 1/2
  • 2/2

تحت شعار «الحوكمة والإبداع الرياضي»، تنظم «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي»عضو«مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية»ندوة دبي الدولية الثانية عشرة للإبداع الرياضي«، غداً في فندق بلاتزو فيرساتشي بمنطقة الجدّاف.

واكتمل وصول المشاركين في الندوة من محاضرين، كما يكتمل اليوم وصول أعضاء مجلس أمناء الجائزة للمشاركة في الندوة، التي ستقوم قناة دبي الرياضية الشريك الإعلامي الاستراتيجي للجائزة ببث جلساتها على الهواء مباشرة، كما سيتم بث الندوة مباشرة من خلال الموقع الالكتروني»فيس بوك«.

جلستان

ويتضمن برنامج الندوة جلستين، تبدأ الأولى في الساعة 10 صباحا، وهي محاضرة بعنوان»النزاهة والشفافية في الرياضة.. طريق الإبداع«يلقيها خبير الحوكمة الدولي الدنماركي مايكل بيدرسون، والذي قدم محاضرات شهيرة في العديد من الملتقيات الدولية الكبرى المختصة في مجال الإدارة والحوكمة.

والثانية جلسة حوارية بعنوان»رؤية استشرافية لحوكمة المؤسسات الرياضية عالميا وعربيا ومحليا، وستبدأ في الساعة 11:30 صباحاً، وسيتحدث فيها 4 من الشخصيات ذات الخبرة الكبيرة في مجال العمل الإداري والرياضي، وهم أعضاء مجلس أمناء الجائزة: د.حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد، د. عبد اللطيف بخاري استاذ الإدارة الرياضية، ود. خليفة الشعّالي أستاذ القانون الرياضي، وجاسم النقبي عضو المجلس الوطني الاتحادي والمحامي والمستشار القانوني.

محور الحوكمة

ويأتي اختيار محور الحوكمة للندوة سيراً على نهج القيادة الرشيدة، حيث يحرص مجلس أمناء الجائزة برئاسة مطر الطاير على أن تساهم الجائزة في جهود تطوير العمل الرياضي من خلال اعتماد الحوكمة كمحور للندوة والاستفادة من التجارب الناجحة في هذا المجال، وهي تأتي ضمن إطار الجهود المستمرة لمجلس الأمناء الذي اعتمد النزاهة والشفافية، وهما من ركائز الحوكمة، كمحور للتنافس في فئة الإبداع المؤسسي للدورة الثامنة للجائزة.

وكان خالد علي بن زايد قد أعلن أن اختيار النزاهة والشفافية كمحور للتنافس في الدورة الثامنة، و اعتماد الحوكمة كمحور للنسخة الثانية عشرة من ندوة دبي الدولية للإبداع الرياضي، قد نالا اشادة من المنظمات الدولية والمؤسسات الرياضية المحلية، كونه يساهم في تعزيز الجهود لوضع اللوائح وأنظمة العمل العادلة واشراك جميع المعنيين في جهود تطوير العمل، و العدالة في توجيه الدعم و عمليات التدقيق والمساءلة.

وهي أمور تؤكد على حرص الجائزة على أن تأخذ زمام المبادرة في قيادة جهود تحقيق التطور المنشود للقطاع الرياضي انطلاقاً من الهدف السامي من وراء إطلاقها والرعاية والدعم اللتين تنالهما من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي راعي الجائزة، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس الجائزة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا