الخليج العربي / صحف السعودية / عكاظ

الفيصل في «عكاظ».. شهادة وشفافية وشعر

«عكاظ» (جدة)

أجمع حضور منتدى «عكاظ» والحوار المفتوح الذي تحدث فيه البارحة الأولى «الثلاثاء»، مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل على أن اللقاء اتسم بالشفافية والطرح الموضوعي، والمكاشفة، إذ وضع الفيصل، النقاط على الحروف حول العديد من الموضوعات، ليس على مستوى المنطقة فحسب بل في فضاء الوطن بكامله، لافتا بشفافية مطلقة إلى أن بلادنا قيادة وشعبا ظلمت في «التاريخ المكتوب»، وأكدت المداخلات في الليلة المشهودة والحافلة بالفكر والإبداع، اهتمام أمير المنطقة بكل منظومة الحراك التنموي بما يحقق الرفاهية للمواطن. واتفق الحضور من

مواضيع أخرى

ألوان الطيف كافة مع الأمير الفيصل أن آليات الحراك التنموي، شراكة بين المسؤول والمواطن، وشاركوه هاجسه المتعلق ببناء الإنسان والمكان، وهو المنهج الذي اتخذه الأمير وعرف به كمسؤول وحاكم إداري، واطمأنوا على مستقبل المنطقة في ظل ما أعلنه الأمير خالد الفيصل من خطط تنموية تطويرية وما لمسوه من حرص على تخصيص جزء كبير منها لبناء الإنسان فكرا وإبداعا وعطاء.

داعم الشباب

أكد مدير شرطة منطقة مكة المكرمة اللواء سعيد القرني أن مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة عودنا على الشفافية في حديثه، في المحافل كافة، كما أن مشاريع الحراك التنموي في المنطقة بفضل من الله ثم باهتمامه، أصبحت واقعا ملموسا.

وأضاف أن أمير المنطقة، يدعم الشباب، ما يجعلهم دوما سباقين لتحقيق طموحاتهم، إذ أكد الأمير خالد أنهم قدموا نماذج مضيئة في فترات ماضية إبان السيول.

ولعل ما يحمله من فكر يعد نبراسا لشباب المنطقة الذين شكل لهم ملتقيات خاصة يتنافسون فيها تحت مظلة رسمية كما يعنى بهم في مجالس خاصة بهم معه داخل منزله والذي لا يختص بشريحة دون أخرى ولا فئة دون الثانية وهو تعزيز لمبدأ الوطنية والوحدة في هذا الوطن الكبير. وزاد اللواء القرني أن أطروحات أمير مكة تتسم بالشفافية في الطرح والإجابة وقد تنوعت ما بين مستقبل المنطقة والموقف الوطني تجاه التحديات التي تحيط بالوطن المعطاء.

عنوان الفكر

أوضح مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبد الرحمن اليوبي أن حضور منتدى «عكاظ» البارحة الأولى التقوا في ليلة إبداعية حافلة بعطاء الفكر كان عنوانها الأبرز خالد الفيصل بين مستقبل زاهٍ وماضٍ مشرف، كان خلالها مستشار خادم الحرمين الشريفين شفافا في أطروحاته وحاضرا في إجاباته التي أزالت عن الكثيرين حالة اللبس في الفهم وهو يستعرض بالأرقام ما أصبحت عليه منطقة مكة المكرمة التي حظي بتولي إمارتها مرتين فأحدث التغيير خلالها تلك الفترتين وينتظرها الكثير.

كما أن قطاع التعليم حظي باهتمامه وعنايته لتصبح جامعة الملك عبدالعزيز تحتضن كافة شباب وشابات منطقة مكة المكرمة من خلال مقرها الرئيسي وفي فروعها المنتشرة ليضاف إليها جامعة جدة لتكون نبراسا تعليميا إضافيا لشباب منطقة مكة المكرمة الذين يحظون بالعناية من سموه الكريم.

وعي المسؤول

أكد مدير جامعة جدة الدكتور عبدالفتاح مشاط أن الأمير خالد الفيصل أجاد في استعراض مشاريع التنمية في منطقة مكة المكرمة، مبينا أن تلك الخطط تنم عن رؤية مسؤول في بناء المكان وتنمية الإنسان، وأوضح مشاط أن التسلسل المرحلي لخطط التطوير الإستراتيجية للمنطقة السابقة ومشروع بناء الخطة الإستراتيجية الثانية التي ستتوافق مع رؤية المملكة ٢٠٣٠ توضح دور إمارة منطقة مكة في تكاملية المشاريع والخدمات والخطط في الحاضر والمستقبل وفق عمل إستراتيجي وخطط طموحة، وتهدف إلى أن نكون من مصاف العالم الأول كما يطمح الأمير للإنسان وللمكان في المنطقة.

شفافية الطرح

أوضحت الكاتبة وسيدة الأعمال رانيا سلامة أن منتدى «عكاظ» كان ليلة طرزت بحضور الأمير خالد الفيصل فأكسبها تميزا لا متناهي من الطرح والحديث الذي استعرض خلاله مسيرة الإنجاز في منطقة مكة المكرمة، التي تنتظر مستقبلا زاهرا رسمه المبدع صاحب الكلمة الحساسة والجملة البليغة والعمل المثابر، الذي يتابع كل تفاصيل العمل على مدار اليوم. كما اتسم حديثه مع الحضور بشفافية الطرح وتنوع الحديث، فقد أبرز لنا ما حظيت به المنطقة من مشاريع عملاقة، كما كشف ما ينتظرها من منظومة أخرى من تلك المشاريع، فضلا عن مواقفه الداعمة للشباب في المنطقة.

ولعل ما تحدث به أمير مكة عن خطط النقل العام في محافظة جدة وإسهام ذلك مستقبلا في تخفيف أزمة الزحام والرفع بالمخطط الشامل للنقل بمحافظة الطائف يؤكد ما ينتظر المنطقة من مشاريع وازدهار مستقبلا.

كلمات من القلب

أكد رجل الأعمال محمد بن عبدالملك الأصيفر أن الحوار الأبوي مع الأمير خالد الفيصل كان من القلب إلى القلب، تحدث فيه عن المشاريع والرؤية المستقبلية لمنطقة مكة المكرمة، وانطلاق العديد من المبادرات، موضحا أنها تجربة ثرية ولقاء ممتع نتمنى أن يتكرر في «عكاظ». أما سيدة الأعمال هدى مهدي فأكدت أن اللقاء كان ناجحا بكافة المعايير، خصوصا أن فارسه من أبرز الشخصيات في الوطن العربي، كشاعر ومثقف وأديب ومسؤول، فقد استطاع من خلال الحوار أن يضع المواطن في صورة خطط الخدمات والمشاريع التي تنفذ في المنطقة.

عندما يكتمل البدر تحت قبة «عكاظ»

عبدالله عبيان

لن يمر ليل أمس الأول بشكل عابر في ذاكرة صحيفة «عكاظ»، فعندما يحضر الأمير خالد الفيصل المسؤول ورجل الدولة، الشاعر والمثقف، الفنان الذي يجيد الرسم بالريشة والكلمات، في حوار مفتوح يجمعه مع أعيان ومثقفي وكتاب الوطن، رجالا ونساء، فلا شك أن نوافذ الضوء والإبداع ستكون مشرعة، وهذا ما شهدته «قاعة سوق عكاظ» التي تشرفت تحت قبتها بإدارة ذلك الحوار الثري والماتع لرجل استثنائي يربكك بدقة ملاحظاته، ويفتح أمامك الفضاء بوعيه المتسع وفكره الاجتماعي والثقافي والسياسي. كنت أثناء إدارة الحوار أتابع نظرات خالد الفيصل وردات فعلة وقلمه الذي يدون به كل تساؤلات الحضور، إذ كان دقيقا إلى درجة كبيرة جدا، يتحدث بوعي ويتفحص الوجوه بنظرات تستنطق الملامح وتحلل الكلمات.. كنت عندما يتكلم أشعر بأن كلمات الاعتزاز وصدق الانتماء والطموح والشموخ تصطف في منظومة واحدة لتنثر قلائد الحب في أرجاء المكان، إذ يستحضر التاريخ بذاكرة قوية تجيد الرسم على صفحات المجد. كان الحوار جميلا، وكان الأجمل أن شخصية الأمير خالد الفيصل المثقف والشاعر حضرت إلى جانب شخصية الفيصل المسؤول ورجل الدولة، فشعرت أن البدر مكتمل، والمساء أكثر دهشة وتنوعا وثراء، إذ توج ذلك الحضور المبهج والجميل بقصيدته الجديدة التي ألقاها بعنوان «من وحي سلمان»، واستطاعت أبياتها أن تستحضر الصهيل والنخيل، حاملة بين كلماتها الشامخة الكثير من الدلالات الوطنية والسياسية.

واقع ملموس

أوضح الكاتب أحمد الغامدي أن مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل حمل لنا مشعل الفكر ونور المستقبل لمنطقة مكة المكرمة وهو يقدم لنا أطروحات أدبية وثقافية وعملية واجتماعية، وكل هذه المنظومة تكشف ما يتمتع به من تفاؤل وفكر نير جعلا الإنجازات بالمنطقة واقعا ملموسا، تمثلت في المشاريع التي نفذت والجاري تنفيذها في المنطقة. وأضاف الغامدي أن أمير منطقة مكة تحدث أمس الأول في منتدى صحيفة «عكاظ» فوصل كلامه لقلوب الجميع بما يملكه من كاريزما مؤثرة وشفافية كبيرة خص بها كافة الأطياف من الحضور، فقد تقبل كافة الأسئلة، فيما رفض أن يغادر العديد من السائلين له إلا بعد أن تلقوا تأكيدات على تلقي الإجابات من خلال صحيفة «عكاظ» وهو يجسد اهتمامه بقضايا المواطنين.

«الثقافية» تبث حوار «عكاظ» المفتوح

تبث قناة الثقافية يوم السبت الساعة الثامنة مساء، «منتدى عكاظ» الذي استضاف مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، بحضور نخبة من أطياف المجتمع والمسؤولين والأكاديميين والمثقفين، في بادرة تؤكد حرفية وتفاعل قناة الثقافية ومديرها عبدالعزيز العيد مع الحراك الإعلامي المحلي على كل الأصعدة، بفعالية وإيجابية.

أزال اللبس وكشف الإنجاز

أوضحت المحامية بيان زهران أن حديث مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل للحضور في منتدى «عكاظ» اتسم بالتلقائية وعدم التكلف، إذ تعامل خلاله مع الحضور كافة وبشكل مباشر، لأنه رجل فكر وإبداع وعمل. وليتنا نشاهد مثل هذه اللقاءات مع المسؤولين كافة ليتم خلالها تقديم الطرح المباشر بلا لبس. وحول مشاركتي في الحوار وأزمة المواصلات فقد أفصح أمير مكة عما ينتظر المنطقة من مشاريع عملاقة في النقل العام.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا