الخليج العربي / صحف السعودية / اليوم السعودية

مركز البابطين بمركزي الدمام يجري 4000 قسطرة تداخلية و800 عملية قلب مفتوح

مركز البابطين بمركزي الدمام يجري 4000 قسطرة تداخلية و800 عملية قلب مفتوح

أجرى مركز البابطين للقلب في مستشفى الدمام المركزي التابع لوزارة الصحة 4000 عملية قسطرة تداخلية و800 عملية قلب مفتوح خلال عام.

وأوضحت استشارية ورئيس قسم القلب في مركز سعود البابطين لطب وجراحة القلب الدكتورة شيماء العماني على هامش أعمال مؤتمر القلب العالمي الثامن، الذي أقامه مركز البابطين في شيراتون الدمام أن المركز بإقامته للمؤتمرات العالمية وحضور أطباء معروفين عالميا ولهم خبرة في الدراسات العلمية في هذا المحال يضيف إلى قيمة المركز ودوره في نشر المعرفة والمستجدات القلبية سواء بالتخدير او جراحة القلب والتمريض المستجدات لمختلف مستشفيات المملكة، فبعض الأطباء لا قدرة لهم للسفر للخارج لاختلاف الأسباب فيتم نقل هذه الخبرات لهم.

مضيفة: إن المركز يعد من الأفضل في المنطقة وعلى مستوى المملكة، حيث انه وحسب إحصاءات المركز فقد بلغ عدد حالات القسطرة التداخلية 4000 العام الماضي وعدد عمليات القلب المفتوح 800 وعدد زيارات العيادات الخارجية 36 ألفا، وذلك خلال العام الماضي فقط.

وقالت العماني: إن الطبيبة السعودية أثبتت نفسها في جميع مجالات الطب والجراحة، مشيرة إلى أن هناك عددا كبيرا من استشاريات القلب في المملكة في مستشفيات مرموقة بمختلف انحاء المملكة.

وبيَّنت الدكتورة شيماء العماني على هامش أعمال مؤتمر القلب العالمي الثامن، الذي أقامه مركز البابطين في شيراتون الدمام وختم أعماله هذا الأسبوع أن المرأة السعودية واجهت الكثير من التحديات في بداية توجهها لدراسة الطب، لكنها لاحقا أثبتت نفسها كطبيبة خاصة عند ممارسة المهنة، كما أن نظرة المجتمع أصبحت أكثر تقبلا لعمل المرأة كطبيبة وهو ما أدى إلى ما نراه الآن، حيث أصبح عدد المتقدمات لكليات الطب يفوق عدد المقاعد المتوافرة لدى كليات الطب بالمملكة مما يضطر السعوديات للسفر للخارج لدراسة الطب أو للتخصص بعد التخرج.

وشددت على أن الطبيبات السعوديات يخضن منافسة شرسة مع نظرائهن من الأطباء السعوديين على حجز التخصصات الطبية حتى الصعبة منها مثل: الجراحة والتخدير والقلب والتخصصات الدقيقة.

وحول تجربتها الشخصية في ترؤس قسم القلب بمركز البابطين، قالت العماني: إنها لم تواجه أية صعوبة في تبوء هذا المركز القيادي، بل وجدت دعما كبيرا من إدارة المركز وكان التردد في البادية من طرفها هي، لكن دعم الإدارة دفعها لقبول المسؤولية للتدرج من رئيس قسم طوارئ القلب إلى نائب رئيس قسم القلب ورئيس قسم القلب في الوقت الحالي.

وأشارت إلى أن هناك سعادة من المرضى عند العلاج من قبل طبيبة سعودية، فهي يمكن أن تتواصل معهم بشكل أفضل وتعرف خلفياتهم الاجتماعية مما يساعد على فهم حالة المريض العامة من الناحية الاجتماعية والبيئية، وهذا ما ينعكس على نفسية المريض.

مواضيع ذات علاقة

  • مركز البابطين يجري 700 عملية جراحية خلال عام
  • مركز البابطين يجري 75 عملية جراحية للقلب المفتوح
  • 500 عمليــة قلـب بالحـرس الوطنـي خــــــلال عــــــام
  • مركز سعود البابطين أحدث مراكز لجراحة القلب المفتوح بالمنطقة الشرقية
  • مركز البابطين يستقبل مرضى القلب لعلاجهم خلال المؤتمر الدولي بالدمام

الشبكات الإجتماعية شارك بالمحتوى

رائد الحربي - الدمام ديسمبر 1, 2016, 3 ص

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا