الخليج العربي / صحف السعودية / الرياض

سعودية في مؤتمر الإعلاميات العرب تحذر من التعليم بالتلقين

سميرة مدني

دعت الإعلامية السعودية المتخصصة في علم الاجتماع سميرة مدني إلى تطوير التعليم في الدول العربية لمواجهة التطرف، مؤكدة أن محتوى التعليم ونظامه في بعض الدول العربية من الصفوف التمهيدية وحتى الجامعة أقرب إلى التلقين منه إلى التعليم.

وقالت مدني أمس الأول في ورقة العمل التي قدمتها بالمؤتمر الـ13 للإعلاميات العربيات بالأردن إن التعليم هو إعطاء المعلومة مع إمكانية بحثها واستكمالها والانطلاق منها، أما التلقين هو إعطاء المعلومة فقط.

وأضافت: تكمن خطورة التلقين بأنها تضعف مستوى الذكاء عند الإنسان وتزيد من طاقة التعاطي العاطفي، ومن هنا يمكن بسهولة التغرير بأبنائنا وبناتنا وجرهم إلى التطرف الذي يتناسب طردياً مع العاطفة، كلما كان الشخص عاطفياً كلما تطرف واحتد وكره وانتقم وأقصى الآخر.

ودعت الجهات المسؤولة عن التعليم في العالم العربي إلى إلزام مدارس الروضة والتمهيدي بإدخال جميع ألعاب التعليم المبكر للأطفال، مشددة على أهمية تربية عقول الأطفال وعدم تركهم لقمة سائغة لتصديق مبررات التطرف.

تجدر الإشارة إلى أن ثلاث إعلاميات سعوديات شاركن في المؤتمر، وهن: سمر المقرن، وهالة الناصر، وسميرة مدني، كما شهد المؤتمر مشاركة الدائرة الإعلامية في سفارة خادم الحرمين الشريفين ممثلة في مدير الدائرة عبدالسلام العنزي وعدد من العاملين في السفارة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا