الخليج العربي / صحف السعودية / عكاظ

اللواء التركي: أداء النسك بنجاح رسالة لمن يقلل من جهود المملكة

عبدالله الذبياني (مكة المكرمة)
أكد المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء منصور التركي، نجاح الخطط المعدة من قبل الجهات المعنية بشؤون الحجاج لخدمة حجاج بيت الله الحرام الذين بلغ عددهم ٢٣٥٢١٢٢ حاجا. ما يعد رسالة وشهادة واضحة لمن يحاولون التقليل من الجهود الجبارة التي تقدمها المملكة لحجاج بيت الله الحرام.

وبين في المؤتمر الصحفي الثاني لأعمال الحج لهذا العام 1438 الذي عقد بمقر الأمن العام بمشعر منى أمس (الجمعة) أن حجاج بيت الله الحرام استطاعوا بكل يسر وسهولة قضاء يوم التروية في منى والوقوف في عرفات، ومن ثم مشعر مزدلفة، ورمي جمرة العقبة وأداء طواف الإفاضة بكل يسر وسهولة. مشيرا إلى أن المشاريع العملاقة والمنشآت والطرق التي نفذت في المشاعر المقدسة راعت متطلبات سلامة الحجاج وساهمت في انسيابية الحركة وتحرك حجاج بيت الله الحرام بكل يسر وسهولة، وعدم رصد أية حالات أو ملاحظات تعكر صفو الحجاج.

من جهته، أوضح متحدث وزارة الصحة مشعل الربيعان أن حج هذا العام وحتى هذه اللحظة خالٍ من الأمراض والأوبئة ولله الحمد، مشيرا إلى أن إجمالي عدد الزيارات لأقسام الطوارئ بلغ أكثر من ٢٥ ألف زيارة، في حين تم تسجيل ١٣٥ حالة لضربات الشمس وجميعها في مشعر عرفة، وتم التعامل معها وفق الخطط المعدة لذلك. وأضاف أنه تم إجراء ٢١ عملية قلب مفتوح و٤٩١ عملية قسطرة وجميعها تخضع للعناية الطبية الفائقة. في المقابل، أكد مستشار وزير الحج والعمرة حاتم قاضي أن مرحلة التفويج هي عملية مهمة؛ لذا تم عقد العديد من ورش العمل مع أكثر من ٨٢ رئيس بعثة، وذلك للالتزام بهذه المرحلة، ويجب التقيد بها من أجل المحافظة على سلامة ضيوف الرحمن. فيما أوضح قائد قيادة التوعية والإعلام العقيد سامي الشويريخ أن الجهات الأمنية ضبطت 121 مكتبا وهميا وأكثر من 552570 مخالفا تمت إعادتهم من نقاط المنع الخارجية، و17772 مخالفا تم تبصيمهم، إضافة إلى 14 ألف ناقل من المواطنين والمقيمين، مشيدا بتعاون كافة القطاعات الأمنية في إنجاح الخطط الأمنية والمرورية في تصعيد الحجاج إلى عرفات، ومن ثم إلى مزدلفة وصولا إلى منى.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا