الارشيف / الخليج العربي / صحف السعودية / المناطق

الشيخ الحمد: جهود خادم الحرمين الشريفين في خدمة الاسلام والمسلمين شرف نعتز به جميعا”

ثمن  الشيخ  الدكتور ناصر عبدالرحمن  الحمد  امام  وخطيب  جامع  القفاري  بالرياض  جهود خادم الحرمين الشريفين  حفظه الله  في خدمة  الاسلام والمسلمين ، وقال  في حديثه  لصحيفة  المناطق  كيف  وهو يحمل  لقبآ  غاليا يعتز  به  كل  مسلم  وهو  خادم الحرمين الشريفين ويعتز به ابناء  هذا البلد  حفظهم الله ،

وقال ان هذه الجهود العظيمة  لاينكرها  الا جاحد او حاسد

وكل  انسان  أتى للحج  وجد كل  رعاية  واهتمام  بكل  يسر وسماحة ، ونشكر ولاة  أمرنا حفظهم  الله على  بذل  قصار جهدهم لذلك.

واشار الى  عظم المسؤولية  في كيفية  استقبال  وتهيئة جميع الخدمات  للحجاج  الذين  تجاوز عددهم  المليونين  وثلاثمائة ألف حاج تقريبا في مساحة  صغيرة   وانتقالهم  بحمدالله  كان بيسر وسهولة  وسط  اجواء ايمانية  وقال ان الجهود واضحة المعالم  واضحة  النجاح  لايشك فيها  الا من  كان في  قلبه مرض  و ان الخطأ  وارد  وللاسف  بعض  الناس  يدقق على  اشياء  معينة  قد  تحصل  في  اي  مكان.

وعن بعض الجهات و القنوات  التي  تحاول  النيل  من جهود  المملكة  وقادتها  في خدمة  الحجاج  قال  الشيخ الحمد؛ هذا أمر  طبعي  وكل  حاسد  يحاول  ان  ينال  من هذا البلد  وقد شرفنا  الله  بخدمة  بيته الطاهر ولما اعطاه الله هذه  النعمة  العظيمة ، فإذا  كانت  بعض البلدان والدول  تتفاخر  بالقبور  وغيرها  وحمايتها  فكيف  بأعظم مسجدين  على وجه  الارض  وهذه القنوات  المغرضة  كانت يوم من الايام  ربما مدحت  واثنت  على مثل  هذه  الجهود ولكن  نسأل  الله  ان  يهديهم  للحق  والصواب .

وعن الدور الإعلامي الذي يجب على الإعلاميين في إظهار الصورة  الحقيقية  لجهود المملكة  في  خدمة  الحجاج  قال الشيخ  الحمد؛  الحقيقة  على  الإعلاميين  دور  كبير  جدا في  اظهار الدقائق  الموجودة  وسط  الحجاج  واجد  ان وسائل  التواصل  الاجتماعي  أغلب  في  ايصال  صورة النجاح  لأنهم  يعاشرون  الحجاج  ويرسلون  الصور او الفيديو مباشرة  للحدث  الموجود  سواء  كانت  جهود  رجال الأمن  او غيرهم  ممن  يبذلون  قصارى  جهودهم   وايضا يجب  على  الإعلاميين  ان  يكونوا  وسط  الحجاج   لينقلوا ارائهم  وانطباعاتهم   حتى تكون الصورة اوسع واشمل متمنيا لهم التوفيق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا