الخليج العربي / صحف السعودية / رصد نيوز

الطيران المدني تُسلم رخصة المشغل الجوي لطيران “أديل”

  • 1/2
  • 2/2

واس:

سلَّم معالي رئيس هيئة الطيران المدني الأستاذ عبدالحكيم بن محمد التميمي، رخصة المشغل الجوي إلى مدير عام شركة الخطوط الجوية العربية السعودية رئيس مجلس إدارة شركة طيران “أديل”، صالح بن ناصر الجاسر.

جاء ذلك خلال الحفل الذي أعد بهذه المناسبة في مقر الهيئة العامة للطيران المدني بالرياض، بحضور رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية الدكتور غسان بن عبدالرحمن الشبل.

وتحصلت شركة طيران أديل على الرخصة التي ستؤهلها لتشغيل رحلات جوية منتظمة داخلية ودولية من وإلى مطارات المملكة.

من جهته أكد معالي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، أن شركة طيران “أديل” حصلت على هذه الرخصة عن جدارة بعد أن استكملت المتطلبات الاقتصادية والتنظيمية، وشروط ومعايير السلامة الجوية اللازمة للحصول على رخصة، موضحًا أن شركات الطيران الجديدة في سوق النقل الجوي بالمملكة تعد مؤشراتها إيجابية ومشجعة جدًا ونتوقع تحقيقها المزيد من النجاحات، وإضافة التوازن المطلوب في السوق بين العرض والطلب، واستطاعت الاسهام في تحقيق النقلة النوعية الإيجابية في مستوى الخدمات، وانعكس إيجابًا على المسافرون بالحصول على الكثير من الإيجابيات والمزايا، كالحد من ارتفاع أسعار تذاكر السفر، وتوفير المزيد من الرحلات والسعة المقعدية التي لمسها الجميع خلال العام الماضي، وستتضاعف بشكل أكبر في السنوات القليلة القادمة الأمر الذي يعكس حجم الطلب على سوق النقل الجوي في المملكة.

وأبان معاليه أن المملكة تشهد تطورًا وازدهارًا في صناعة النقل الجوي، ونمواً في حجم الاستثمارات في مجال الطيران المدني، ومنح رخص التشغيل لشركات طيران وطنية جديدة، حيث يأتي ذلك متزامنًا ومتمشيًا مع الخطوات التي تسعى الهيئة إلى تنفيذها والمتعلقة بخصخصة مطارات المملكة بوصفها وحدات عمل مستقلة، الأمر الذي سيحقق قدرًا أعلى من الكفاءة الفاعلة لتلك المطارات، وسيرفع من مستوى أدائها، على النحو الذي يضعها في وضع تنافسي متميز، يمكنها من الاستحواذ على نصيبها المأمول من سوق النقل الجوي الإقليمي والدولي تماشيًا مع رؤية المملكة 2030م التي تهدف إلى تحقيق تنمية شاملة وبناء اقتصاد قوي ومستدام.

من جهته، أوضح الرئيس التنفيذي لشركة طيران “أديل”، كون كورفياتس أن الشركة أنجزت جميع المتطلبات والإجراءات واجتياز متطلبات الترخيص التي تشمل الجوانب كافة، منها الرحلات التجريبية بإشراف وحضور المختصين في الهيئة العامة للطيران المدني والاطمئنان على مدى جاهزية الشركة من جميع الجوانب الفنية والتشغيلية، مشيرًا إلى أن الشركة ستطلق أولى رحلاتها الجوية يوم 23 سبتمبر الجاري، تزامنًا مع ذكرى اليوم الوطني السابع والثمانين للمملكة، وستكون الشركة إضافةً مهمّةً ورافدًا جوهريًا لقطاع الطيران في المملكة، منوهًا بدور الهيئة العامة للطيران المدني في تطوير أنظمة الطيران وجهودها الحثيثة لتحديث الصالات والبنية التحتية للمطارات في جميع أنحاء المملكة، ودعم كل الجهود الهادفة إلى تطوير هذا القطاع، ومشيدًا بدعمها لإطلاق طيران أديل لخدمة النقل الجوي في المملكة.

بدوره بيَّن مساعد رئيس الهيئة لمعايير الطيران الكابتن عبدالعزيز بن حامد نقادي أن رخصة المشغل الجوي تمنح بعد اجتياز المتقدم للمتطلبات اللازمة للترخيص التي تشتمل على جميع الجوانب الفنية ومنها القيام برحلات تجريبية دون ركاب بإشراف وحضور مختصين للترخيص بالهيئة للوقوف على مدى جاهزية الشركة من الجوانب الفنية والتشغيلية المرتبطة بسلامة الطيران، للتأكد من جاهزية الشركة وقدراتها الفنية للتشغيل، حيث استطاعت شركة طيران أديل من استكمال المتطلبات الاقتصادية والتنظيمية، وشروط معايير السلامة الجوية -على وجه الخصوص- اللازمة للحصول على رخصة مشغل جوي تجاري وطني.

ونوَّه نقادي بجهود شركة “أديل” التي قدمت ما يثبت قدرتها المالية الضامنة لاستمراريتها في تقديم الخدمة المطلوبة، وبناء على ذلك فإننا نتوقع أن تقوم بدورها وتقدم خدماتها للعملاء المسافرين على النحو المنشود، مشيرًا إلى أن انضمام شركة طيران “أديل” للعمل جنبًا إلى جنب مع الخطوط الجوية العربية السعودية وشركة طيران ناس وشركة نسما للطيران وشركة طيران السعودية الخليجية، سيحقق المزيد من التنافس في تقديم الخدمات المتعلقة بسوق النقل الجوي في المملكة، كما سيحقق التوازن المطلوب بين العرض والطلب، مما سيسهم في تحقيق النقلة النوعية الإيجابية في مستوى خدمات النقل الجوي في المملكة، وهذا ما سينعكس إيجابًا على الخدمة والمزايا المقدمة للمسافرين كتوفير المزيد من الرحلات والمقاعد، وتشغيل طائرات حديثة، وتوفير خدمات حجز متميزة، وتحسين إجراءات السفر باستخدام أحدث تطبيقات تقنية المعلومات.

ولفت مساعد الرئيس لمعايير الطيران إلى أن الهيئة قدمت العديد من المزايا لدخول شركات الطيران المؤهلة واستقطابها لسوق الطيران في المملكة مع وضع الاشتراطات والمتطلبات التي تضمن استمراريتها وتحافظ على سلامة الركاب.

يذكر أن شركة طيران “أديل” ستبدأ إطلاق أولى رحلاتها الجوية يوم 23 سبتمبر الجاري متناسبة مع ذكرى اليوم الوطني للمملكة، وشهد شهر أغسطس الماضي احتفال الشركة بوصول أول طائرة، وهي طائرة Airbus A320 التي وصلت إلى مدينة جدة قادمة من مصنع طائرات إيرباص بمدينة هامبورغ في ألمانيا، وقد سميت هذه الطائرة باسم معبّر وملهم وهو طائرة “النيَر” التي تعني “نجم مشرق”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا