الارشيف / الخليج العربي / صحف السعودية / المناطق

بركان حق

عبر الشاعر بدر العطيات في قصيدة كتبها عن فخره بمملكة الحزم والعزم بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين،  واعتزازه بماتم اتخاذه مؤخرا من إجراءات من قبل  رئاسة أمن الدولة في المملكة العربية السعودية المتمثلة في إلقاء القبض على عدد من الخلايا الاستخباراتية وعدد ممن سبق وتم تحذيرهم بعدم إثارتهم للفتن ، ممن طاشت أحلامهم وغابت عقولهم واستغلوا مساحة الحرية بطريقة غير سوية .

مختتما العطيات قصيدته بأن  بلاده دخلت مرحلة جديدة سوف  تشرق فيها شمس الأمل على كل بقعة من أرضها الطاهرة.

اللهُ أكبرُ كم لبثنا بغفلةٍ

أو طولِ صبرٍ خانهُ الجهّالُ

فالعلمُ ليسَ شهادةً أو منبرا

أو خطبتينِ لساذجينَ تُقالُ

كم من دعاةٍ شككونا بديننا

وقيّدونا وصاحت الأغلالُ

تجّارُ دينٍ أفلسوا فتساقطوا

كم أوجعونا، ودارت الأحوالُ

واليومُ (أهلاً) لا، ولا سهلاً بكم

إلّا بسجنٍ أو دِماءَ تُسالُ

والسائرون بنهجهم تباً لهم

سيعلمونَ ويعلم الأنذالُ

بأننا للمعتدينَ جنازةٌ

وبأننا للطامعينَ مُحالُ

بالفعلِ يشهدُ صارمٌ لن ينثني

والمجدُ يشهدُ أننا الأبطالُ

سلمانُ يا سلمان أنت مليكنا

وأنت للحزمِ المبين مثالُ

لك شعبُ إن وردَ القتال بساحةٍ

صالوا بصدِّ المعتدين  وجالوا

ومحمدٌ يدكَ اليمينُ وعزنا

بركانُ حقٍّ عاصفٌ زلزالُ

عبدالعزيز، بوجههِ وبفعله

وبهامةٍ نحو العلا تختالُ

اللهُ أكبرُ يا بلادي قد انجلى

ليلٌ سقاهُ الظالمون ضَلالُ

اللهُ أكبرُ يا بلادي تهيأي

لشروقِ شمسٍ صُبحُها الآمالُ

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا