الارشيف / الخليج العربي / صحف السعودية / صحيفة سبق اﻹلكترونية

اشتباكات بين الأحوازيين والمستوطنين في مخيم "حمزة".. وسقوط أكثر من 10 جرحى

قوات الاحتلال الفارسي والحرس الثوري داهمت المخيم واختطفت 4 مواطنين قسرًا

أفادت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز (أحوازنا) باندلاع اشتباكات بين المواطنين الأحوازيين من سكان مخيم (حمزة) التابع لمدينة (القنيطرة) الواقعة شمال الأحواز ومستوطنين رُحَّل اليوم السبت الثلاثين من سبتمبر الجاري.

وأوضحت المصادر أن المستوطنين الرُحَّل المدعومين من سلطات الاحتلال أطلقوا شعارات عنصرية داخل مخيم (حمزة) للنازحين الأحوازيين يوم أمس الجمعة؛ ما استفز مشاعر المواطنين، وتصاعد الموقف إلى حد الاشتباكات العنيفة بين الجانبين؛ وجُرح أكثر من عشرة أشخاص بين طرفَي الاشتباك.

وفي سياق متصل، داهمت قوات كبيرة من أمن الاحتلال الفارسي والحرس الثوري المخيم، واختطفت ما يزيد على أربعة مواطنين قسرًا، ونقلتهم إلى مكان مجهول.

يأتي هذا في الوقت الذي اعترف فيه قائد قوات الأمن الفارسية المحتلة في قضاء (القنيطرة)، العقيد المستوطن علي الهامي، بأن الاشتباكات أدت إلى مقتل شخص واحد، وجرح عدد آخر دون ذكر أسماء. مضيفًا بأن قوات كبيرة من أمن الاحتلال داهمت حي (حمزة)، واعتقلت عددًا من المواطنين المشتبه بهم، حسب ادعاءاته.

جدير بالذكر أن مخيم (حمزة) يضم عددًا كبيرًا من الأحوازيين النازحين من الحرب الفارسية العراقية التي اندلعت في ثمانينيات القرن الماضي، إضافة إلى أبناء القبائل العربية التي تسكن في القنيطرة وضواحيها.

مع العلم بأن مخيم (حمزة) للنازحين شهد اشتباكات بين الأحوازيين والمستوطنين الرُّحَّل أكثر من مرة؛ ما أدى إلى سقوط العديد من الجرحى والمصابين بين الجانبين.

وتحاول سلطات الاحتلال تهجير المواطنين الأحوازيين من خلال سياسة الاستفزاز والتضييق التي تتبعها عبر دعم المستوطنين الرحَّل على حساب المواطنين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا