الخليج العربي / صحف السعودية / الجزيرة اونلاين

المكيون يواجهون الغبار بـ(اللطمة).. و(الصحة) توصي بالكمامات

دفعت موجة الغبار التي شهدتها مكة المكرمة عدداً من الأهالي والعاملين والزوار والمعتمرين إلى مواجهتها بـ(اللطمة)؛ تجنباً لاستنشاق الأتربة والغبار، فيما لجأ آخرون إلى استخدام القناع الطبي الواقي للجهاز التنفسي (الكمامات).
من جهتها رفعت الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة حالة التأهب والجاهزية في مرافقها الصحية لاستقبال أي حالات ربو أو ضيق في التنفس يمكن أن تنجم عن التعرض للغبار بسبب التقلبات الجوية المتوقعة.
ودعت صحة مكة المكرمة المواطنين والمقيمين إلى أخذ الحيطة والحذر، والالتزام بالتدابير الوقائية لتجنب المخاطر الصحية المحتملة وكذلك الأماكن المفتوحة، خصوصاً لمرضى الربو، أو المصابين بالأمراض التنفسية الصدرية .وشددت على أهمية ارتداء الكمامات الطبية الوقائية أثناء الخروج من المنزل خلال تقلبات الجو والتعرض لموجات الغبار، ناصحةً بمراجعة أقرب مركز صحي بمكة لتلقي العناية الصحية الملائمة عند الحاجة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا