الخليج العربي / صحف السعودية / مكة

فريد.. عامل نظافة يزاحم الرئاسة في تطهير ساحات الحرم

فريد.. عامل نظافة يزاحم الرئاسة في تطهير ساحات الحرم

عبدالرحمن حذيفة - مكة المكرمة

على الرغم من إطلالته الدائمة على ساحات الحرم، إلا أن عمله ينتهي عند بداية تلك الساحات. أدواته تتمثل في مجرفة يجمع فيها بعض الورقيات المتناثرة، ومكنسة يتكئ عليها حينا ويطارد بها خشاش تلك الأرض وفتاتها حينا آخر.

في الوقت الذي يثقل فيه على البعض القيام بمهامهم يتجاوز «فريد» حدود منطقته لتنظيف أجزاء ليست من اختصاصه، بل ولها من ينظفها ويعتني بها.

سألناه عن سبب اقتحامه لساحات الحرم وتنظيف جزء منها، وعما إذا كان ذلك مخالفة يعاقب عليها من قبل رؤسائه أم لا، ابتسم قبل أن يجيب بلكنته المكسرة محيلا السؤال إلينا: كيف لتنظيف الحرم أن يكون مخالفة؟

واستطرد «فريد» قائلا: علاقتي بالحرم ليست في تنظيف ما يلي المواقف من ساحته فحسب، بل أستفيد أيضا من هذا الموقع في دورات المياه ومشربيات زمزم، وزيادة على ذلك صلاة الفرائض مع أئمة الحرم الشريف.

وفيما يتعلق بإفطاره يرى فريد أن هذا الأمر لا يهتم له جيران الحرم كثيرا، فهم يتخيرون ما يريدون من أنواع المآكل والمشارب الممتدة على جميع صفوف الحرم وساحاته.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا