الخليج العربي / صحف السعودية / الجزيرة اونلاين

حملة "تراحم" بتبوك تجمع أكثر من مليون ريال في يومها الأول

دشنت اللجنة الوطنية لرعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم "تراحم" بمنطقة تبوك مساء أمس حملة "تفريج كربة", بحضور رئيس اللجنة أحمد بن عطية الحارثي، وعدد من مديري الدوائر الحكومية المدنية والعسكرية بالمنطقة, وذلك بقاعة المؤتمرات الخاصة بأمانة تبوك .
وانطلقت الحملة بآيات من الذكر الحكيم, ألقى بعدها رئيس لجنة تراحم أحمد الحارثي كلمة رحب في مستهلها بالجميع, مستعرضاً بعد ذلك أهداف الحملة ورؤيتها ورسالتها، من خلال تقديم الدعم المادي والإسهام في الإفراج عن السجناء من الحق الخاص من النزلاء، داعياً رجال الأعمال والموسرين من فاعلي الخير من داخل المنطقة وخارجها للتفاعل مع الحملة، متطلعاً إلى مساهمة فاعلة من كافة أفراد المجتمع, واغتنام فرصة الأجر العظيم في هذا الشهر الكريم, مقدماً الشكر للمشاركين في تنفيذ الحملة من الجهات الحكومية والأهلية ولكل من أسهم في دعم الحملة وتفريج كرب السجناء وإدخال الفرح والسرور عليهم وعلى أسرهم .
عقب ذلك ألقى إمام وخطيب جامع الملك فهد بمدينة تبوك سعود بن محمد العنزي كلمة أكد خلالها أن "تفريج كربة" تأتي تعزيزًا لمبدأ التكافل الاجتماعي وسعيًا لإطلاق المتعثرين, انطلاقاً من المنهج الإسلامي القيوم, والذي يحث على الصدقات ويعلي شأنها وخاصة في شهر رمضان المبارك الذي كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود ما يكون فيه .
بعد ذلك بدأت فعاليات الحملة بفتح باب التبرعات من رجال الأعمال والميسورين من أهل الخير بمنطقة تبوك الذين تفاعلوا مع الحملة، حيث تجاوز إجمالي التبرعات في يومها الأول مليوناً ومائتين وثمانية آلاف وأربعمائة وخمسين ريالاً, وستستمر لمدة ثلاثة أيام .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا