الخليج العربي / صحف السعودية / صحيفة المواطن

صفقة القس الأمريكي مكافأة تركيا على تواطؤها ضد السعودية

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

المواطن - سعد العقيل

بالرغم من توتر العلاقات الأمريكية التركية خلال الأشهر الماضية على خلفية اعتقال قس أمريكي في أنقرة بتهمة التجسس وبالرغم من حالة التصعيد التي طغت على تصريحات القيادة في البلدين إلا أنه مع الأيام الأولى من اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي في إسطنبول بدا أن هناك تقاربًا أمريكيًا تركيًا على غير المتوقع.

ترامب يؤجج الأزمة

في الوقت الذي كانت فيه أبواق تنظيم الحمدين الإعلامية وعلى رأسها قناة الجزيرة تروج لرواية مبتورة تزعم اختفاء خاشقجي بعد دخوله القنصلية في إسطنبول كان أردوغان يقرع طبول الحرب ويؤجج الأزمة من خلال تصريحات متناقضة استبقت نتائج التحقيقات الرسمية.
وتطورت تصريحات ترامب من القول إنه يشعر بالقلق إلى الاستعداد لإرسال محقيين إذا طلبت المملكة ذلك إلى التأكيد على أن الوضع خطير.
تنسيق أمريكي تركي برعاية الدوحة 

في الخفاء كان تميم يدبر أمرًا بليل، للتقريب بين تركيا وأمريكا وفي نفس الوقت دق الإسفين في العلاقات السعودية الأمريكية التي شهدت تطورًا خلال العامين الماضيين.

وبالرغم من التأكيد التركي القاطع أكثر من مرة على أن القس الأمريكي في يد القضاء ولا يمكن إطلاق سراحه إلا بحكم قضائي بيد أن الأمور تسير في اتجاه على عكس ما هو معلن.
تسريبات إعلامية 

صحيفة واشنطن بوست الأمريكية كشفت عن وجود صفقة بين واشنطن وأنقرة  تسمح بالإفراج عن القس الأمريكي أندرو برونسون المعتقل في تركيا خلال أيام.

وحسب المعلومات التي أوردتها الصحيفة، فإن الصفقة تشمل رفع العقوبات الأمريكية عن تركيا مقابل إصدار حكم بالسجن بحق برونسون يساوي المدة التي أمضاها في السجن، أو السماح له بأن يمضي جزءا من مدة العقوبة في الولايات المتحدة.

يذكر أن القس الأمريكي أندرو برونسون محتجز في تركيا منذ عامين بتهمة الإرهاب ودعم محاولة الانقلاب العسكري عام 2016 في تركيا.

وسبق لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أن أعرب عن أمله بالإفراج عن أندرو برونسون قريبًا، معتبرًا أن ذلك سيسهم في تطبيع العلاقات بين البلدين.


"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا