الخليج العربي / صحف السعودية / صحيفة سبق اﻹلكترونية

باحث يكشف سبب تأخُّر وصول دواء "السرطان" إلى السعودية.. ويؤكد: سعره 400 ألف دولار

قال: العقار يمنع أسباب الإصابة ببعض السرطانات ولا يعالج المرض ذاته

أوضح الدكتور سعيد الجارودي، الباحث الأكاديمي المتخصص في علاج السرطان بمركبات الذهب، أن علاج مرض السرطان الذي تداوله المغردون يمنع أسباب الإصابة ببعض السرطانات، ولا يعالج السرطان ذاته.

وأفاد لبرنامج "يا هلا" تعليقًا على بيان وزارة الصحة الذي أوضحت فيه أن الدواء لا يهدف لمعالجة مرض السرطان، وإنما للسيطرة على نمو السرطان وانتشاره: "الدواء مخصص لعلاج نوع معين ومحدد من أمراض السرطانات، كسرطان الغدة الدرقية والقولون؛ إذ يمنع سبب السرطان، لكن الأورام تحتاج لجراحة وعلاج كيميائي".

وأرجع سبب تأخُّر وصول الدواء إلى السعودية مع إقراره وإجازته من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية إلى البروتوكولات المعينة التي تتخذها الهيئة الأمريكية، مشيرًا إلى أنه يجب أن يمرَّ الدواء بمراحل كثيرة وتجارب وكميات موصى بها من أجل تجنب الآثار السلبية لضمان سلامة المرضى.

وأضاف: "أحيانًا قد تمتد التجارب والاختبارات إلى 10 سنوات".

وكان الدكتور فهد الخضيري، أستاذ وعالم أبحاث في تخصص المسرطنات، قد توقع أنه من خلال ستة أشهر إلى سنة سيتم اعتماد عقار فيتراكفي (Vitrakvi) في معظم مستشفيات العالم، وأن سعره قد يكلف 400 ألف دولار.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا