الخليج العربي / صحف السعودية / صحيفة سبق اﻹلكترونية

صرخات طفلة في سيارة متوقفة بـ"جبل منجد" تكشف جريمة "ناحر زوجته"

الدماء أثارت الشبهات.. والطفلة كانت تبكي وتقول: "أبي قتل أمي في بيش"

كشفت مصادر لـ"سبق" كيفية اكتشاف الجريمة البشعة التي تعرضت لها زوجة مواطن على يد زوجها الليلة الماضية، في محافظة بيش شمال منطقة جازان، بعدما غادرا منزلهما منذ مدة طويلة، حتى فُقدت الزوجة الثلاثينية من قبل ذويها، ليتبين مقتلها بجوار حديقة في بيش.

وقالت مصادر لـ"سبق" إنه في وقت متأخر من الليلة الماضية، وجد أشخاصٌ مركبة على منحدر جبلي في جبل منجد بمحافظة هروب شرق منطقة جازان، وبها طفل، وطفلة (وفق ما أوضحه الأشخاص) تبكي وفي حالة نفسية سيئة، وعند سؤالها عن قائد المركبة قالت إن والدها قد نزل إلى أسفل المنحدر وكان في السيارة آثار دماء.

وأضافت المصادر: أثارت الدماء الشبهات وبادرت الطفلة وهي تبكي تقول للأشخاص "أبي قتل أمي في بيش"، ما استدعى نزول الأشخاص للمنحدر، والبحث عن الأب حتى العثور عليه وهو يصرخ يريد الهرب، وباشرت شرطة محافظة هروب الواقعة واستجوبته.

وعلى الفور أحالته شرطة محافظة هروب إلى محافظة بيش، وبدأ فريق البحث الجنائي جهوداً حثيثة للعثور على موقع الجثة حتى الوصول لموقعها، قرب مبنى قيد الإنشاء بالقرب من حديقة المطعن في المحافظة.

وقالت المصادر: باشرت الأدلة الجنائية والطب الشرعي والجهات المعنية الواقعة بشكلٍ فوري واتخذت الإجراءات النظامية، فيما أحيل الجاني لجهة الاختصاص.

يشار إلى أن الجاني متقاعد، ولديه أحد عشر من الأبناء والبنات، ويسكن في إحدى المحافظات الشرقية لمنطقة جازان، وقد نفذ جريمته بطريقة بشعة وحاول الاختباء.

وكان قد أقدم مواطن على قتل زوجته نحراً بسلاح أبيض بجوار حديقة في محافظة بيش (حديقة المطعن)، الليلة الماضية وتركها تسبح في دمها وفر إلى جهة مجهولة، فيما اكتشف أقارب المجني عليها غياب الزوجة ليتبين لهم لاحقاً مقتلها وتضبطه الشرطة وضبطت أداة الجريمة قرب الجثة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا