الارشيف / الخليج العربي / صحف السعودية / الرياض

المعتدى عليه في «بحاري القطيف» ليس إرهابياً

  • 1/2
  • 2/2

c415766402.jpg

لقطة «سناب» تتهم الشاب بالانتماء لـ»داعش» وتبدو عليه آثار الدماء

أكدت شرطة محافظة القطيف أن المواطن المعتدى عليه على أيدي مجموعة من الشبان لم يكن "إرهابياً"، مشيرة إلى أن مجموعة من الشبان في بلدة البحاري أوسعوه ضرباً حتى بدت عليه آثار الدماء وأحدثوا تلفيات بسيارته واتهموه بالانتماء لتنظيم داعش الإرهابي.

ونفى المتحدث الرسمي لشرطة المنطقة الشرقية العقيد زياد الرقيطي صحة ما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي حول أن الشاب المعتدى عليه إرهابي.

وقال العقيد الرقيطي إن شرطة القطيف تبلغت عند الساعة 10:30 مساء الخميس عن تعرض مواطن عشريني يقطن بمحافظة رأس تنورة للاعتداء بالضرب وإحداث تلفيات بمركبته من قبل مجموعة من الأشخاص أثناء وجوده في بلدة البحاري.

وأضاف أن العشريني نقل إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم، فيما شرع المختصون بالشرطة في إجراءات الضبط الجنائي للبلاغ والكشف عن ملابساته.

إلى ذلك، شدد ناشطون اجتماعيون على ضرورة أن يبتعد الجميع عن الاجتهادات الشخصية في مثل هذه الحالات وأن يتم إبلاغ الجهات الأمنية فوراً عند الاشتباه بأي حالة كون رجال الأمن مدربين على التعامل مع مثل هذه الحالات، بالإضافة إلى ضرورة التصرف بحكمة شديدة وتروٍ، لتجنب التصرفات الفردية التي قد تعرض صاحبها للمساءلة القانونية، أو ظلم الآخرين والتشهير بهم.

image 0

المعتدون أحدثوا تلفيات في سيارته

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا