الارشيف / الخليج العربي / صحف السعودية / المدينة

سوق سرية لتأجير معدات السلامة وخداع مفتشي «المدني»

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

كاشف الدخان بـ5 وطفاية الحريق مقابل 15 ريالا

سوق سرية لتأجير معدات السلامة وخداع مفتشي «المدني»

لجأ عدد من المحلات التجارية وبائعي وسائل ومتطلبات السلامة بجدة إلى طريقة جديدة لخداع فرق التفتيش التابعة للدفاع المدني، وتقليل تكلفة متطلبات السلامة بالنسبة للمحل الذي يخضع للتفتيش، والحصول على عائد مادي بالنسبة للطرف الذي يوفر وسائل السلامة، حيث يعمد لتأجير (طفايات الحرائق، وكاشفات الدخان، ولوحات الارشادية والتنبهية) بسعر يتراوح من 150 إلى 200 ريال لبعض أصحاب المحلات والعقارات، ولمدة قد تكون يوما او اثنين أو بضعة أيام على الأكثر، تصادف الموعد المتوقع لجولة المفتشين التابعين للدفاع المدني، ومن ثم يتم تفكيك وسائل السلامة بالموقع وإرجاعها في اليوم التالي للبائع «المؤجر» بعد انتهاء جولة التفتيش.

محرر «المدينة» تقمص دور صاحب محل وقام بجولة ميدانية على محلات بيع معدات السلامة لكشف حقيقة تأجير المعدات.
في كيلو 3 الذي يعتبر أحد الاحياء المعروفة بهذا النشاط دخلت لأحد المحلات فاستقبلني أحد العاملين في المحل وسألته: هل تعمل بنظام تأجير معدات السلامة لأنني أملك بعضاً منها في محلي ولكنها منتهية الصلاحية ولا أريد أن اشتري جديدة، فرد العامل بالرفض، وقال إن هنالك شخصًا قد يفيدك في هذا الموضوع وأعطاني رقم جواله فاتصلت عليه وأخبرته أني أملك كافتيريا وأحتاج مجموعة معدات سلامة للإيجار فسأل: كم مساحة المحل، وأجبته: 150 مترًا، فقال إذا كانت مساحة المحل أقل من 100 متر لا يحتاج إلا كمية قليلة من معدات السلامة ولا نؤجر له ولكن محلك مساحته كبيرة وتحتاج7 طفايات و4 كاشفات دخان ولوحتين تحذيريتين، وسأحضر المعدات لمحلك بعد صلاة المغرب وأقوم بتركيبها، وإيجارها اليومي 150 ريالًا، واتفقت معه وأغلقت الجوال، وتوجهت إلى محل آخر وبنفس السيناريو سأل عن المساحة وأصر في البداية على شراء المعدات قبل أن يوافق على التأجير، وقال: أقوم بتأجير المعدات للمحل الواحد في العادة مقابل 200 ريال واستلمها بعد أن انتهاء الجولة التفتيشية للدفاع المدني وأخرجها من محلك، وقال طفاية الحرائق إيجارها 15 ريالًا وكاشف الدخان 5 ريالات ولوحة الإرشاد التحذيرية بـ15 ريالًا.

جمعان: التفتيش يجب أن يكون مفاجئاً
قال فهد جمعان -صاحب محل-: بعض المحلات تقوم بتأجير وسائل السلامة لأصحاب المحلات التجارية لتحقيق الكسب المادي، كما أن هنالك ضعفًا في الرقابة من الدفاع المدني، كما أن بعض المحلات قد تعرف بيوم التفتيش وهذا خطأ يجب أن يكون التفتيش مفاجئاً. وقال منصور الشريف: إقدام بعض المحلات بتأجير وسائل السلامة وإعادتها بعد جولة التفتيش قد يتسبب في وقوع ضحايا في حال حدوث حريق بالموقع.

«المدني»: التلاعب في المواقع الصغيرة وسنطبق العقوبات
أوضح المتحدث الإعلامي للدفاع المدني العقيد سعيد سرحان أن نظام وسائل السلامة في المراكز التجارية يعتمد على منظومة متكاملة مرتبطة ببعضها البعض منها شبكة المياه الجافة وكذلك اجهزة الانذار المبكر ولوحات مخارج الطوارئ، اللوحات الإرشادية المتعددة، والعديد من تلك الوسائل يتم تركيبها بشكل دائم ولا يمكن تحريكها او نقلها حتى توجد فرضية التلاعب، ودوريات الكشف على توفر اشتراطات السلامة لا تعطي صاحب المنشأة خبر بأن الدوريات ستقوم بزيارتها في اليوم والتاريخ المحدد. وقال إن فرضية التلاعب يمكن ان تحصل في المواقع الصغيرة التي لا تحتاج الى تركيب اجهزة إنذار او شبكات مياه جافة وتقتصر على توفير مطفايات الحريق، واذا ضبطت تلك المخالفة من قبل مؤسسات السلامة فإن صاحب الموقع يعرض نفسه لإيقاع العقوبة.

المزيد من الصور :

سوق سرية لتأجير معدات السلامة وخداع مفتشي «المدني»
سوق سرية لتأجير معدات السلامة وخداع مفتشي «المدني»

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا