الارشيف / الخليج العربي / صحف السعودية / الطوال نيوز

شيخ الأزهر: المسلمون أكثر من يدفعون ثمن الإرهاب من دمائهم وأشلائهم

الطوال نيوز – متابعات
أكد الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر ورئيس مجلس حكماء المسلمين، أن الأديان جاءت لترسيخ السلام بين الناس، وأن الإرهاب لا يفرق بين متدين وملحد، أو بين مسلم وغير مسلم، وأن المسلمين أكثر من يدفعون ثمن هذا الإرهاب من دمائهم وأشلائهم.

وجاءت تصريحات شيخ الأزهر خلال افتتاح الجولة الثالثة من الحوار بين حكماء الشرق والغرب في مدينة جنيف بسويسرا.

وأضاف الطيب أن محاولات إفراد الإسلام بتهمة الإرهاب جعلت المسلمين بين مطرقة الإرهاب وسندان الإسلاموفوبيا، مؤكداً أن الإسلام دين السلام، ويجب على مؤسسات الأديان وقادتها أن يعملوا يداً بيد من أجل السلام للبشرية جمعاء، وذلك بحسب ما ذكرت قناة “العربية”.

وطالب الطيب بتدشين مشروع إنساني عالمي متكامل من أجل نشر السلام في كافة ربوع العالم والتأكيد على قيم المواطنة والتعايش المشترك، مؤكداً أنه لم تعد تكفي تلك الإدانات والبيانات التي تصدر من أهل الأديان ضد عمليات العنف والإرهاب وخطابات الكراهية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا