الارشيف / الخليج العربي / صحف السعودية / المناطق

أمير مكة يدشن ورشة عمل لموسم الحج 1437هــ لتعزيز الإيجابيات وتطوير العمل

يدّشن مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية، صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل في صفر المقبل ورشة عمل تقييم أعمال موسم الحج الماضي والتي تُعقد بعد النجاح الذي تحقق لحج 1437هــ، بهدف تعزيز الإيجابيات وتطوير العمل، إضافة لوضع الخطط تفادياً للملاحظات التي تم رصدها ميدانيا، وما وصل إلى الجهات المعنية من ملاحظات من الحجاج.

وبحسب بيان صادر عن إدارة العلاقات العامة والإعلام بإمارة منطقة مكة المكرمة فقد وجه سمو أمير المنطقة بضرورة البداية فوراً بالتخطيط لحج 1438هــ، كما أكد على ضرورة مشاركة كافة الجهات ذات العلاقة في طرح المقترحات والخطط، إذ ستناقش ورشة العمل عدة محاور بينها خدمات الإسكان، والإعاشة، والنقل، إضافة إلى المرافق العامة، والاستقبال والتفويج.

 وأوضح البيان أن ورشة العمل ستحظى بمشاركة نحو 40 جهة ذات علاقة بخدمة ضيوف الرحمن لمناقشة الخدمات المقدمة من القطاعات الحكومية والخاصة سواء الخدمية او الإشرافية خلال موسم الحج لعام 1437هــ .

وأشارت  إدارة العلاقات العامة والإعلام بالإمارة في بيانها  إلى أن الهدف من ورش العمل هو مناقشة ما تم إنجازه من الخطط الموضوعة لموسم حج عام 1437هـ، وايضاً تعزيز إيجابيات الموسم الماضي ومحاولة تطوير الخدمات المقدمة والمرافق.

وزاد البيان إن دور الجهات المشاركة في الورش هو التعرف على الملاحظات، وبحث سُبل معالجتها، وتنسيق جهود كافة القطاعات الخدمية والإشرافية العاملة في قطاع الحج، بجانب التقييم الذاتي للجهات العاملة في قطاع الحج، ومناقشة كيفية تطوير خطط عمل القطاعات العاملة في موسم الحج وذلك لتطبيقها في موسم 1437هـ.

ولفت البيان إلى أنه ستتم مناقشة بعض الملاحظات مثل عدم تحقيق نسبة التوازن المطلوبة لمغادرة الحجاج مشعر منى يومي ( 13,12) وتعجل غالبية الحجاج في النفرة من منى يوم 12 ذو الحجة، وما يصاحب ذلك من ضغط شديد على المسجد الحرام، وطرق وشوارع مكة المكرمة، كما ستتم مناقشة تجهيز وتطوير مواقع نزول الحجاج حول محطات القطار بمشعر مزدلفة، وتوفير الخدمات الملائمة لهم .

وستركز ورشة العمل على تعزيز ما أوصت  لجنة الحج المركزية التي عُقدت برئاسة أمير منطقة مكة المكرمة وذلك مواصلة الجهود لمنع المتسللين للحج دون تصريح من الدخول للمشاعر المقدسة، والتأكيد على تطبيق العقوبات على من تم رصده منهم خلال حج عام 1437ه، وعلى ناقليهم،  وعلى أصحاب الحملات الوهمية والإعلان عن ذلك.

كما سيسلط المشاركون في الورشة الضوء على دفع كافة الجهات للعمل وفق التعليمات فيما يخص منح تأشيرات الزيارة والتأشيرات التجارية بحيث لايسمح لحامليها باستغلالها لأداء الحج بطريقة غير نظامية، كذلك مواصلة تحسين وتطوير آليات الإرشاد واللوحات الإرشادية في مكة المكرمة، والمشاعر المقدسة لتكون مكثفة وبعدة لغات لخدمة الحجاج، ومواصلة جهود التنسيق لتطوير عمليات التفويج لتشمل كامل المراحل من المخيمات إلى منشأة الجمرات، ثم إلى المسجد الحرام.

وستتطرق ورشة العمل إلى سبل

وأليات ، إلزام مكاتب شؤون الحجاج “بعثات الحج” وشركات السياحة بالتعاقد مع مؤسسات وطنية مختصة لتوفير التغذية والإعاشة لحجاجهم في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة حرصا على سلامتهم ومنعا للجوئهم للبسطات العشوائية والباعة المتجولين للحصول على الغذاء.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا