الارشيف / الخليج العربي / صحف السعودية / المناطق

حملة تعريفية للطالبات المستجدات في جامعة الأميرة نورة

نظمت كلية الخدمة الاجتماعية بجامعة الاميرة نورة بنت عبدالرحمن من خلال حملة تعريفية للطالبات المستجدات تحت مسمى (منارة نورة) وذلك لمدة اسبوع، حيث شارك في الحملة مكتب النشاط الطلابي، والتوجيه والارشاد، ومكتب الخريجات، والارشاد الطلابي، والاخصائيات، والمكتبة، والمقهى الحواري، وقد قام كل مكتب بالتعريف عن نفسه من خلال بروشورات وكتيبات وتوزيع الهدايا التذكارية ، وقامت   عميدة الكلية د.جميلة اللعبون بتهنئة الجميع بمناسبة عيد الاضحى المبارك وبداية العام الدراسي الجديد وتعريف الطالبات بالكلية و وكيلاتها وتعريفهن بحقوقهن وواجباتهن، كما استقبلت كلية الصحة وعلوم التأهيل طالباتها المستجدات ببرنامج ” منارة نورة ” في بهو الكلية، حيث تكون من عدة اركان وجداريات تحفيزية منها ركن لوكالة شؤون الطالبات احتوى على بروشورات إرشادية توضح الشروط والقوانين والحقوق الطلابية وتشرح حالة الطالبة من اعتذار أو تأجيل أو إعادة قيد، أيضاً توضح طريقة استخدام نظام تعديل الجداول وايضاً بروشورات خاصة لكل وحدة من وحدات الوكالة كالنقل والتشغيل الطلابي عن طريق طاولات خاصه بكل وحدة ، وركن لبرشورات كل قسم من أقسام الكلية وبيانات رئيسات الاقسام ومنسقات كل برنامج وأعضائه. و ركن لقاء بين طالبات الكلية والطالبات المستجدات للتعارف وتبادل الخبرات والرد على استفساراتهن، كما زينت الكلية جدران ممراتها باسماء خريجات الدفعة الاولى من كل تخصص وبالجدار المقابل انجازاتهن من جوائز عالمية وفي بهو الكلية دواليب زجاجية وضع فيها الميداليات والجوائز التي فزن فيها ,وذلك بهدف تحفيز الطالبات المستجدات ولتحقيق رؤية المملكة (2030) في اخراج جيل مزدهر ومواطنات فطنات قادرات على الابداع والقياده, وعلى احد جدران البهو الدليل الارشادي لتسهيل وصول الطالبة المستجدت الى وجهتها، وفي الملتقى التعريفي على مسرح الكلية نبهت وكيلة شؤون الطالبات الدكتورة نسرين العواجي الطالبات المستجدات  إلى تتبع السلم الاداري الصحيح حسب حاجاتهم ووضحت اهمية اللجوء للمرشدة الأكاديمية دائماً, تلى ذلك شرح للخدمات التي تقدمها وحدات الوكالة وفي نهاية كلمتها تمنت لهن عام دراسي مليء بالجد والاجتهاد والانجازات، وفي نهاية الملتقى قالت عميدة الكلية الدكتورة لينا حماد ان طبيعة المرحلة الجامعية تختلف كثيرا عن المرحلة الثانوية وان التعليم الجامعي امتع واكثر فرصة لتعلم مهارات جديده مثل تحمل المسؤولية الذاتية والقيادة الفردية والقدرة على معرفة فرص العمل والتمييز بين الخيارات المفتوحة، متمنية للجميع التوفيق والسداد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا