الارشيف / الخليج العربي / صحف السعودية / مكة

40 % نسبة المستفيدات من برامج دعم التوظيف

بلغت نسبة المستفيدات من برامج دعم التوظيف التي يقدمها "هدف" للسعوديين والسعوديات في مختلف مناطق المملكة 40%، منذ بداية عام 2015 حتى شهر سبتمبر 2016م بحسب مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية الدكتور عبدالكريم النجيدي، مشيرا إلى أنه قدم الدعم حتى الآن لـ1867 موظفة سعودية في قطاع الاتصالات، إسهاما من الصندوق في دعم قرار قصر العمل في مهنتي بيع وصيانة أجهزة الجوال وملحقاتها على السعوديين والسعوديات.

وأكد النجيدي في كلمته التي ألقاها في معرض ومنتدى"قلو وورك" للتوظيف النسائي الذي أقيم في الرياض أخيرا، أن المملكة تعيش مرحلة جديدة ونقلة تاريخية مهمة بعد إعلان رؤية المملكة 2030، لافتا إلى أنها تعكس رؤية عميقة تتضمن برامج وخططا اقتصادية واجتماعية وتنموية واسعة، وأنها تعكس تقدير القيادة للمرأة السعودية، وزيادة نسبة مشاركتها في سوق العمل من 22% إلى 30%.

وأبان أن هدف وفر العديد من الخدمات وآليات الدعم في مجالات التدريب والتأهيل، حيث أطلق البوابة الوطنية للعمل "طاقات"، لتكون منصة افتراضية لسوق العمل في المملكة بدعم من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ووزارة الخدمة المدنية، ولتجمع أصحاب الأعمال بالباحثين عنه، وتوفر مواءمة أفضل بين احتياجات المنشآت والقوى العاملة الباحثة عن وظائف.

وأشار مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" إلى نجاح المرأة في خوض تجربة توطين قطاع الاتصالات واستثمارها، مضيفا أن عدد المتدربات المشاركات في برنامج ريادة الأعمال مع معهد ريادة الأعمال الوطني التابع للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، لتوطين قطاع الاتصالات بلغ نحو 106 متدربات، وبلغ عدد المشاركات في الدورات المتخصصة لتوطين قطاع الاتصالات 8940 متدربة عبر منصة دروب الالكترونية، لافتا إلى تفعيل ثمانية مراكز للعمل عن بعد في عدد من مناطق المملكة لدعم توظيف المرأة، وتوفير أكثر من ألفي وظيفة حتى الآن من خلال نموذج العمل عن بعد.

وأوضح أن "هدف" عمل بشكل متواصل خلال السنوات الماضية مع الشركاء على تطوير بوابة الكترونية متكاملة تهدف إلى تقديم الحلول لرواد ورائدات الأعمال الراغبين في البدء بأعمالهم من خلال "برنامج تسعة أعشار" الذي يُعنى بدعم المنشآت المتوسطة والصغيرة والأسر المنتجة، ويدعم أصحابها في تجاوز عدة تحديات بارزة في بيئة الأعمال للجنسين.

ودعا مدير عام "هدف" أصحاب الأعمال لاستثمار ما تملكه المرأة السعودية من مهارات وإمكانيات، وما أثبتته من التزام وتفان في العمل، ومنحها فرصة العمل في منشآتهم، وتوفير بيئة عمل مناسبة لهن، وهو ما سينعكس إيجابا على تلك المنشآت، وتطوير ونمو أعمالها.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا