الارشيف / الخليج العربي / صحف السعودية / ناس

مستشفى في حلب يخرج عن الخدمة

  • 1/2
  • 2/2

2016/10/1 10:51:33 م            

ناس - الرياض   

94c33862d6.jpg

قصفت طائرات النظام السوري بالبراميل المتفجرة، مستشفى حي الصاخور الميداني، بمدينة حلب شمالي سوريا،  ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى، وإلحاق أضرار مادية كبيرة أدت إلى خروجها عن الخدمة.

وقالت مصادر محلية بالمدينة، إن المستشفى التي استهدفها طيران النظام ببرميلين متفجرين، كانت تستقبل المرضى والجرحى في حي الصاخور والأحياء المجاورة، حيث كانت تضم أكثر من 20 سريراً.

ولم يُعرف على الفور حجم الخسائر البشرية التي نجمت عن القصف.

وتعاني مدينة حلب أساساً من نقص كبير في المشافي والكوادر الطبية حيث خرجت خلال الأشهرالقليلة الماضية أكثر من 5 عن الخدمة جراء القصف.

يأتي هذا التصعيد، في ظل مساع دولية لإحياء الهدنة في سوريا والتي دخلت حيز التنفيذ، أول أيام عيد الأضحى، تنفيذاً لاتفاق توصلت إليه موسكو وواشنطن، واستمرت أسبوعاً، وتبادل صاحبا الاتفاق حينها الاتهامات بشأن المسؤولية عن القصف الذي تعرضت له قافلة مساعدات أممية.

ومنذ انتهاء الهدنة، تشن قوات النظام ومقاتلات روسية، حملة جوية عنيفة متواصلة على أحياء حلب، تسببت بمقتل وإصابة مئات المدنيين، بينهم نساء وأطفال.

وقالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير صادر لها، الإثنين الماضي، إن أحياء حلب الشرقية تخضع للحصار منذ بداية سبتمبر الماضي، و"تشهد ترديَّاً في الوضع الطبي في ظلِّ نقص الإمكانات الطبيَّة وعجز المشافي والنقاط الطبية عن استقبال أعداد كبيرة من المصابين، إضافة إلى أنّ النظام السوري وحلفاءه يقومون بمنع دخول المساعدات، وأية عملية خروج أو دخول للأهالي".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا