الارشيف / الخليج العربي / صحف السعودية / البلاد السعودية

مؤتمر التميز في الشؤون البلدية يناقش أولويات التنمية

شارك عبر واتساب

الرياض -واس

خصّص مؤتمر “التميز في الشؤون البلدية” الذي تنظمه وزارة الشؤون البلدية والقروية الأربعاء والخميس القادمين بفندق كمبينسكي بالرياض، تحت رعاية معالي الوزير المهندس عبداللطيف بن عبدالملك آل الشيخ، جلسته الثانية لمناقشة أولويات التنمية الوطنية في المملكة لوضع استراتيجيات تعنى بتنمية المناطق الحضرية .

وتأتي الجلسة برئاسة مدير برنامج مستقبل المدن السعودية، المدير الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة “موئل” للدول العربية الدكتور طارق الشيخ، بمشاركة وكيل الوزارة للشؤون البلدية عبدالرحمن المنصور بن عبدالمحسن المنصور، ومعالي أمين منطقة المدينة المنورة المهندس محمد بن عبدالهادي العمري ، ومدير عام خدمات وحلول القياس في دار الرياض الدكتور عبدالله القرني، ورئيس دائرة التسويق وتطوير الأعمال بمركز قطر للابتكارات التكنولوجية عمر بندقي .

ويقدم المدير التنفيذي لشركة أوراكل في السعودية ثامر الحربي خلال الجلسة، ورقة عمل لدراسة تطبيقية بعنوان “تحقيق الريادة في التحول البلدي من خلال الابتكار والتكنولوجيا” يستعرض خلالها التوافق بين القيادة الحكيمة وقوة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مواجهة التحديات الرئيسية التي تواجه النظام البلدي، فيما سيتناول المتحدثون التحديات الرئيسية والحلول العملية لتبني الخدمات الإلكترونية من خلال التخطيط وتطبيق أدوات مبتكرة وحلول فعالة.

وأوضحت الوزارة في ذات السياق أن المؤتمر خصّص الجلسة الأولى – بعنوان “قياس التميز البلدي” برئاسة روبيرتو وايزكوسكي من شركة شيفت إن بارتنرز – لمسؤولي المدن ، لتناول قصص النجاح في مدينة حديثة محولة من خلال التكنولوجيا، والتركيز على أفضل الممارسات المطبقة التي يمكن الاستفادة منها والتعمق في الخطوات المختلفة والمراحل الهامة التي تسهم في توفير أعلى مستويات الخدمات البلدية .

كما تتناول الجلسة توجهات ومحاور اهتمام البلديات وتأثير القرارات والإجراءات التي تتخذها البلديات على نجاح المجتمع، من ضمنها خططها وبرامج عملها في مجال تكنولوجيا المعلومات، وخدمات المواطن، والموارد البشرية.

وتتناول الجلسة الثالثة بعنوان (تطوير البلديات عبر نظام إدارة الأداء) مجموعة من أفضل الممارسات في مجال استخدام التكنولوجيا لتمكين نظام إدارة الأداء بالتركيز على إدارات العقود، والموازنة وإدارة التكاليف، ومراقبة الأداء وتقديم التقارير والتقييم، بمشاركة مستشار معالي وزير الشؤون البلدية والقروية الدكتور غانم المحمدي ، ورئيس الرابطة الدولية للتنمية المستدامة الدكتور علام أحمد، فيما يقدم الشريك المنسق من أرنست ويونغ ميشيل فنست إل جون ورقة عمل بعنوان ( بناء مدن مستقبلية عالمية المستوى) ودراسة تطبيقية دولية تتحدث عن سبل تحويل المدن السعودية إلى مدن ذكية ومستدامة ومريحة وآمنة قادرة على مواجهة التحديات المستقبلية ، وجاذبة للمواطنين ورواد الأعمال المستثمرين، كذلك يقدم مدير الجودة والتميز في امانة العاصمة المقدسة المهندس إبراهيم حمد صايغ ورقة عمل بعنوان (رحلة الجودة والتميز المؤسسي بأمانة العاصمة المقدسة).

وتقدم مدير تطوير الاعمال بشركة حدود التقنية رابعة العجاجي ورقة عمل بعنوان (جلب البلديات من الاعتماد على الحكومة المركزية إلى الاكتفاء الذاتي وزيادة الإيرادات) تستعرض خلالها السماح للبلديات بتنفيذ برامج التنمية المحلية بطريقة تشاركية مع مواطنيها.

وتناقش الجلسة الرابعة في اليوم الثاني للمؤتمر (دور الشراكة بين القطاعين العام والخاص في تطوير مدن مبتكرة من خلال الإدارة البلدية) كيفية تسريع عملية التنمية من خلال التعاون مع القطاع الخاص حيث يستعرض المتحدثون الاستراتيجيات الرئيسية لدمج خبرات القطاعين العام والخاص من أجل تقديم خدمات أكثر ذكاء للعامة، وبيان كيفية الوصول إلى التميز في تجربة العملاء، برئاسة رئيس مجلس إدارة غرفة التجارة الدولية ياسين السرور ، ومشاركة مدير التخطيط البيئي والمرافق بالهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض المهندس إبراهيم الشايع ، وريتشارد توليس من شركة إرنست ويونغ، ومدير عام البلديات والتطوير الحضري بالهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض عبدالعزيز المحيميد، ومعالي أمين العاصمة المقدسة الدكتور أسامة بن فضل البار.

وتبحث الجلسة الخامسة للمؤتمر ( العلاقة بين إدارة البرامج وإدارة المشاريع : جوهر التميز في التنفيذ) كيفية التميز بين البرامج والمشاريع ، واختيار التقنيات المناسبة للمشاريع والبرامج، إضافة إلى المساءلة والحوكمة في البلديات.

فيما تسلّط السادسة بعنوان ( بناء نظم بلدية قوية – تحقق التميز من خلال الخدمات الإلكترونية والحوكمة الالكترونية) الضوء على كيفية تكليف البلديات ورؤساء البلديات بتحويل ودمج المدن ، وقيام البلديات بتخطيط وتطوير ومراقبة المشاريع والأداء حيث تتناول هذه الجلسة مكاملة القدرات الخدمية وتيسير تبادل المعلومات، وتعزيز الانتاجية وإشراك المواطنين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا