الارشيف / الخليج العربي / صحف السعودية / الشرق السعودية

المرصد الحضري يطلق المسح الأسري في الشرقية

الدمامالشرق

زار فريق عمل المرصد الحضري الإقليمي في المنطقة الشرقية، عدداً من محافظات المنطقة الشرقية، اجتمع خلالها مع مسؤولي المحافظات، وذلك ضمن توجيهات أمير المنطقة الشرقية رئيس المرصد الحضري صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، بتوسعة نطاق أعمال المرصد الحضري ليشمل محافظات المنطقة، وأن يقوم جهاز المرصد بزيارة للمحافظات والاجتماع مع المسؤولين للتعريف به، والتمهيد لإطلاق عملية المسح الأسري في المحافظات، وجمع البيانات والمعلومات اللازمة لإنتاج المؤشرات الحضرية لكل محافظة.
وأوضح مدير عام المرصد المهندس ناصر آل ظفر، أنه تم خلال الفترة الماضية زيارة محافظات بقيق والجبيل والنعيرية وقرية العليا ورأس تنورة والخفجي، وذلك ضمن الزيارات المجدولة لفريق عمل المرصد الحضري، لافتاً إلى أنه سيتم خلال الفترة المقبلة زيارة محافظة القطيف وحفر الباطن.
وبين أنه عقدت عدة لقاءات في المحافظات بحضور المحافظين وأعضاء المجالس البلدية ومديري القطاعات الحكومية والجهات الأمنية ومسؤولي البلديات، بهدف التعريف بالمرصد الحضري ودوره ومهامه وأهدافه، واستعرض فكرة المسح الأسري والفرق التطوعية التي ستشارك من المحافظات، فيما تم التطرق لبعض القضايا التخطيطية والتنموية والحضرية التي تواجه كل محافظة واستعراض مجموعة من المؤشرات الحضرية الأولية للمحافظات ومميزاتها الاستثمارية والأمنية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية.
وأشار إلى أن عمليات المسح الأسري للمحافظات ستكون بنسبة عينة مختارة من عدد الأسر المحددة، عن طريق برنامج نظم المعلومات الجغرافية، وخرائط الأساس لكل محافظة ووفقاً للتوزيع النسبي والكثافات السكانية في كل حي، مفيداً أن أمين المنطقة الشرقية نائب رئيس مجلس المرصد المهندس فهد الجبير، دعا إلى إشراك الفرق التطوعية المعتمدة في كل محافظة للقيام بعملية المسح الميداني الأسري بعد الاجتماع معهم من فريق عمل المرصد الحضري وتقديم دورتين تدريبيتين لكل فرقة تكون الأولى تعريفية عن المرصد الحضري والثانية تُخَصص في كيفية ملء الاستمارات واللقاءات مع الأسر وإدارة الحوارات، وأن يتم تقديم شهادة لكل دورة وشهادات شكر للباحثين، إضافة إلى التنسيق المباشر مع بلديات المحافظات لإطلاق الحملات التوعوية وتنفيذ الخطة الإعلامية للمسح.
وبيّن أنه ستنتج مؤشرات خاصة بالمنطقة ومؤشرات محلية تعكس خصوصية كل محافظة، موضحاً أن أمير الشرقية وجه بدراسة وتحديد الوظائف للمحافظات ليتم العمل مستقبلاً على تعزيز الدور الوظيفي لكل محافظة ودعمه بالخدمات التعليمية والصحية والاقتصادية والثقافية المخصصة وظيفيّاً مع نشاط المحافظة لضمان الاستقرار الأسري والاجتماعي والاقتصادي للتجمعات السكانية.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٧٦٤) صفحة (٥) بتاريخ (٠٢-١٠-٢٠١٦)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا