الارشيف / الخليج العربي / صحف السعودية / الرياض

«هندسة جدة» تطرح حلولاً عاجلة ومستدامة للحد من مخاطر طريق جدة – عسفان

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

ed0ac73ed5.jpg

أنهى مختصون في كلية الهندسة بجامعة جدة دراسة مخاطر طريق جدة – عسفان، والذي أعده فريق بحثي أشرف عليه د. سعد الشهراني ورأسه د. سعيد الرباعي بمشاركة ستة باحثين.

وكانت الدراسة التي حملت عنوان "دراسة أولية لمخاطر طريق جدة – عسفان والحلول الهندسية المقترحة للحد منها، حلول عاجلة – دائمة"، قد اشتملت على رصد واقع الطريق ومكامن الخطورة، وقامت بتحليلها وتقديم حلول عاجلة وأخرى دائمة للحد من خطورة هذا الطريق على سلامة مرتاديه، والذي يشهد كثافة عالية في الحركة المرورية.

وفي لقاء لـ "الرياض" مع رئيس الفريق البحثي د. سعيد الرباعي، قال إن اولى قرارات مدير الجامعة د. عبدالفتاح مشاط بعد صدور الأمر السامي الكريم بتعيينه مديرا لجامعة جدة كان تكليف كلية الهندسة بإعداد دراسة لمخاطر هذا الطريق وايجاد الحلول المناسبة لها، وذلك انطلاقاً من دور الجامعة في خدمة المجتمع وما لاحظه من خطورة هذا الطريق على سلامة مرتادية والخسائر البشرية والمادية بسبب الحوادث المرورية.

واشار د. الرباعي إلى أن طريق جدة - عسفان تزداد أهميته يوماً بعد يوم، حيث يخدم الطريق جامعة جدة، المدينة الصناعية رقم 4، ومنطقة الورش الجديدة، اضافة إلى الاحياء السكنية المنتشرة على طول الطريق كما يربط هذا الطريق محافظة جدة بعدد من المحافظات المجاورة، مضيفاً بأن الفريق البحثي لخص أهداف الدراسة في التركيز على الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى وقوع الحوادث على طريق جدة – عسفان، والحلول العاجلة والدائمة.

جولة ميدانية للرصد

وأوضح د. الرباعي أن الدراسة رصدت مخاطر الطريق بعد جولات ميدانية مكثفة للفريق البحثي من منسوبي الكلية، لخصت مشاكل الطريق هندسياً، ومرورياً من حيث السلامة والضبط، وسلوك قائدي المركبات، موضحاً أن أبرز المخاطر التي اتضّحت بعد انتهاء مرحلة الرصد تمثلت في كثرة مخالفات الأنظمة المرورية وأنظمة السلامة، مخاطر الدوران للخلف (U-Turns)، تدهور الوضع الحالي للطريق، وافتقاده للعلامات الأسفلتية أو انعدامها، وضعف فعّالية اللوحات الإرشادية، كثرة تواجد الشاحنات، وضيق مسارات الطريق، وتجاوز المشاة للطريق، والحد الاعلى للسرعة لا يتوافق مع حالة الطريق (110 كم/ ساعة).

وبحسب الرباعي فإن اللجنة رأت أن من اهم مسببات الإرباك على الطريق هو كثرة عدد مناطق الالتفاف للخلف، والتي تفتقر إلى التصميم الأمثل والمتقن واللذان من شأنهما الحد من معدل نسبة الحوادث، مما يجعل الخطورة أكثر تعقيداً وهذا يتطلب مزيدا من الدراسة والتحليل للحد من نسبتها، وحددت الدراسة مخاطر الدوران للخلف في قصر أو انعدام مسارات التهيئة والاستعداد للخروج من مسارات الطريق الرئيسي والدخول على منحنى الدوران للخلف مما يربك الحركة على الطريق الرئيسي وينتج عن ذلك الكثير من الحوادث.

محاور الدوران مصيدة

ويشدد د. الرباعي على أن مناطق الدوران الموجودة تمثل أهم التهديدات لعابري الطريق، وتشكل خطورة عالية، وتكون في الغالب السبب الرئيسي للحوادث التي ينتج عنها وفيات وإصابات بالغة، قائلاً إن اللجنة رصدت في طريق جدة - عسفان 14 محور دوران، بمسافات متقاربة حيث لا تتجاوز المسافة بينها بعض المناطق 800م، مؤكداً إمكانية الاستغناء عن العديد بعضها، ومضيفاً بأن الدراسة اقترحت عدد المناطق المخصصة للدوران وحصرها بمناطق ذات الاحتياج بحيث لا تقل المسافة بين كل منطقتين عن ست كيلومترات، ووضع اللوحات الإرشادية اللازمة.

اعادة تصميم وتخطيط

وضمن الحلول العاجلة التي لا تحتاج وقتاً طويلاً لإنجازها، قال د. الرباعي إن اللجنة صممت ملف الدوران للخلف بواسطة برنامج AutoCAD، مع الأخذ بالاعتبار إتاحة المجال لدوران الشاحنات الطويلة جداً بطول 32م، واعتمدت اللجنة تصميم محاور الدوران بنموذج (Michigan Left) والذي يتميز بأنه يحد من عرقلة حركة السير على الطريق الرئيسي، مع إتاحة الدوران للخلف، مؤكدا أن هذ النموذج يعد احد البدائل الآمنة المستخدمة في تصميم منطقة الدوران للخلف والذي تم تطبيقه في الطريق الدائري الثالث بمدينة مكة المكرمة.

خطة مستقبلية للطريق

وأشار د. الرباعي إلى أن اللجنة طرحت حلولاً دائمةً للحد من مخاطر الحوادث على طريق جدة - عسفان، منها تطبيق الخطة المستقبلية لدى وزارة النقل، مع طرح حلول دائمة خاصّة بمخاطر مدخل جامعة جدة والذي لوحظ أنه ليس ضمن الخطط المستقبلية لدى وزارة النقل.

وقال إن اللجنة تواصلت مع وزارة النقل للحصول على الخطط المستقبلية لطريق جدة - عسفان، مشيداَ بتعاون المهندس المسؤول على الإشراف على التنفيذ والصيانة بمحافظة جدة، حيث تم تزويد اللجنة بالخطة المستقبلية لطريق جدة - عسفان لدى الوزارة.

وزاد بأن من الحلول الدائمة المعتمدة لدى وزارة النقل زيادة عدد مسارات الطريق إلى ثلاثة مسارات رئيسية ومسارين للخدمة لكل اتجاه، وإنشاء جسر بتصميم (Clover-Leaf Ramp) على طريق جدة - عسفان بجوار مخطط الجامعيين، وإنشاء جسر بتصميم (Clover-Leaf Ramp) بجوار سور جامعة جدة من الشرق لخدمة المدينة الصناعية.

image 0

image 0

حوادث يومية لتهور سائقي الشاحانات وغياب الضبط المروري وعيوب الطريق

image 0

الدراسة طرحت حلولاً عاجلة للحد من خطورة الطريق

image 0

د. سعيد يعرض أحد نماذج الجسور التي اقترحتها الدراسة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا