الارشيف / الخليج العربي / صحف السعودية / الرياض

شلال وادي الغال بعسير.. طبيعة نادرة لم يمسسها إنسان

  • 1/2
  • 2/2

47af56ed5b.jpg

نهر وداي الغال يتسلل بين الصخور في مشهد بديع

تتميز منطقة عسير بكثرة الأمطار، بخاصة في الربيع والصيف، ونتيجة لهذه الكمية المطرية الكبيرة تجري في بعض أوديتها المياه العذبة والتي تكون شلالات ساقطة من على سفوح جبالها المرتفعة، ومن أجملها شلال (وادي الغال) ويبعد 30 كم شمال مدينة أبها، ويعد من أطول الشلالات في المملكة.. ويذكر عبدالرحمن بحاص أحد أبناء القرية وأعيانها أن هذا الشلال يتكون من مصابات رئيسية تصب في وادي الغال التابع لمركز طبب بربيعة ورفيدة وهي أودية آل حارث وباحة ربيعة وجبل تهلل من السودة ووادي ريمة ووادي ضبعي ووادي منافة وغيرها.. وكلها تلتقي في وادي قرية الغال، مكونة تجمعا مائيا ضخما يزيد طوله عن 1 كيلو، من قرية الغال حتى مصب الشلال، ويصب في أودية تهامة السحيقة، منها وادي تيه، من على ارتفاعات شاهقة ومنه الى محايل عسير ثم ساحل البحر الأحمر ومنطقة ما قبل مصب الشلال منطقة وعرة وصعبة ولا تصلها السيارة وهي محمية طبيعية بكر، يتواجد بها الكثير من الحيوانات البرية والأشجار دائمة الخضرة والطيور المتنوعة.

image 0

شلال وادي الغال.. جمال يأسر الألباب

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا