الارشيف / الخليج العربي / صحف السعودية / المسار

المغردون يعاقبون شركات الاتصالات بالمقاطعة و(التفليس)

شهد أمس السبت الأول من أكتوبر 2016 انطلاق حملة (إلكترونية) عارمة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، شهدت تكاتف شريحة كبيرة من المغردين بمختلف فئاتهم وأعمارهم، تجاه ما أسموه (جشع) شركات الاتصالات في المملكة.

الحملة أخذت طابع مقاطعة استخدام الاتصال أو شحن الرصيد لأي شخص، والتي اتفق المغردون على أن تبدأ من الساعة السادسة مساء، وحتى التاسعة مساء (لمدة ثلاث ساعات) من كل يوم ولمدة شهر.

موقع العصفور الأزرق (تويتر) كان ساحة إعلان وبدء هذه الحملة، إذ دشن المغردون الأكثر فاعلية وتأثيرا في تويتر هاشتاق (مقاطعة_شركات_الاتصالات)، و(راح_نفلسكم)، ردا منهم على إعلان شركات الاتصالات إلغاء شرائح خدمة الإنترنت المفتوح، وسوء الخدمة المقدمة، فضلا عن ضعف الشبكة في كثير من الأحيان، لتتصدر الهاشتاقات (الترند) العالمي طوال اليوم، وحتى الآن.

حسابات لمغردين أوردت بعض ما أسموه (التأثير الفعلي) للحملة على شركات الاتصالات، فراحوا ينشرون أنباء عن اجتماعات عاجلة لموظفي إحدى الشركات المشغلة في المملكة، مع تسريب صور لإحصاءات بيانية عن نسبة الاستخدام الضئيل والامتناع الكبير عن الاتصال بالشبكة عبر (وضع الطيران)، مشيرين إلى أن الشركات تأخذ هذه المقاطعة على محمل الجد.

وبجانب هذه المقاطعة، ابتدأ كثيرون منهج إلغاء المتابعة لحساب إحدى شركات الاتصالات في “تويتر”، ويبدو أن التأثير القوي للمقاطعة هو ما قاد إلى فقدانها أكثر من 50 ألف متابع، ليعلن بعدها المغردون اعتزامهم الاستمرار عبر هاشتاق (راح_نفلسكم2).

يشار إلى أن هيئة الاتصالات كانت قد أوضحت في بيان لها تعليقا على القرارات، أن العروض الدائمة والترويجية التي يقدمها مقدمو خدمات الاتصالات تخضع للأطر التنظيمية المعتمدة، مبينة أن من حق مقدمي الخدمات تعديل أو إلغاء الباقات وفقا للمعطيات التي تحكم كل حالة، ومنها ما يتعلق بالعروض الخاصة بشرائح الانترنت اللامحدود مسبقة الدفع.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا