الارشيف / الخليج العربي / صحف السعودية / عكاظ

الشداخة وبالشوك.. النوم على منغصات النفايات

  • 1/2
  • 2/2

 محمد العمودي (بيشة)

 

ينام سكان بالشوك والشداخة في محافظة بيشة على منغصات الروائح غير المستحبة المنبعثة من وادي بيشة الموسمي، خصوصا أن البعض يرمون جيف الحيوانات النافقة والنفايات في مجرى الوادي. وأوضح عدد من الأهالي أن الجيف ليست مشكلتهم الوحيدة، وإنما الخدمات متردية في بالشوك والشداخة، إذ إن الحفر و«المطبات» أصبحت من السمات البارزة في الطرقات، فضلا عن سوء النظافة وانتشار المستنقعات بعد المطر. وأوضح عبدالله شعيل الشهراني أن بالشوك والشداخة تعد من القرى المهمة وهي تبعد عن وسط بيشة بضعة كليومرات حيث يسكنها نحو ثلاثة آلاف نسمة، لكن ينقصها العديد من الخدمات البلدية، مستغربا الإهمال والتأخر في البدء في سفلتة الطرق الداخلية والطريق الرئيسي الرابط بوسط بيشة. وقال: راجعنا بلدية بيشة وتقدمنا بعدة مطالبات بالإسراع في إنهاء معاناتنا ومساواتنا بالقرى المجاورة إلا أننا ما زلنا ننتظر دون معرفة السبب في ذلك !! وقال هقشة مسفر البيشي إننا نتجرع مرارة المعاناة مع سوء الطرقات والحفريات بشكل يومي عند التنقل والذهاب والعودة عبر طرق يفتقد للخدمات من سفلتة وأرصفة وإنارة. محمد عبيد عكان قال: «بقاء الشوارع دون سفلتة أضر كثيرا بمركباتنا، بل إن هناك مواطنين يسلكون طرقا بعيدة كي لا يعبروا مع طرقات القرية التي أصبحت مصدر إزعاج لهم ولسياراتهم».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا